هزيمة ساحقة

أصبحت ألعاب الفيديو وأجهزة المحاكاة واقعية جدًا، فخلال الأسبوع الماضي، هزم محترف في ألعاب الفيديو سائق فورمولا 1 في سباق حقيقي. وجدير بالذكر أن المنتصر ليس لديه أدنى خبرة في السباقات الحقيقية، ولم يمض عقودًا في السباقات والتدريبات كغيره من السائقين.

في نصر ساحق أذهل المعلقين، تمكن إنزو بونيتو ذو الثلاثة وعشرين عامًا من هزيمة لوكاس دي جراسي على مضمار سباق في المكسيك في 19 يناير/كانون الثاني، لكن لماذا يعد هذا النصر مميزًا؟ لأن السباق كان بين لوكاس دي جراسي وهو سائق فورمولا إي وفومولا 1 سابقًا وإنزو بونيتو الذي احترف الرياضات الإلكترونية إي سبورتس فقط، ولم يشارك في سباقات حقيقية. وتمثل إي سبورتس عالمًا ناشئًا يعج بالمنافسين الذي يلعبون ألعاب الفيديو للحصول على جوائز، وفي الآونة الأخيرة، اكتسبت هذه الرياضات شعبية كبيرة، ما انعكس على قيمة تلك الجوائز، إذ أقيمت خلال العام الماضي بطولة في لعبة فورتنايت، ووصلت قيمة جوائزها إلى 100 مليون دولار.

سباق سِم

أقيم سباق الأبطال هذا العام في المكسيك، ومنذ انطلاقه في العام 1988، شارك فيه أمهر السائقين من شتى الخلفيات في رياضات المحركات الآلية، مثل فورمولا 1 وناسكار، وفتح الباب أمام المتسابقين الافتراضيين للاشتراك بدءًا من العام 2018.

وخلافًا لألعاب الفيديو من منظور الشخص الأول أو الألعاب الاستراتيجية، تحاكي ألعاب السباق «سِم» السيارة بتفاصيلها الدقيقة، فتجد فيها ذات الإطارات المتآكلة وأنظمة التعليق والتحكم الموجودة في سيارات السباق الحقيقية. ولا تستخدم الماوس ولوحة المفاتيح في هذا النوع من الألعاب، بل يستخدم المحترفون عجلة قيادة ودواسات حقيقية.

يمضي المتسابقون الحقيقيون عادة عشرات الأعوام في التدريب يشاركون خلالها في بطولات مختلفة، غير أن أجهزة المحاكاة تطورت إلى درجة تمكنها من تحويل المحترفين في الألعاب الإلكترونية إلى أبطال حقيقيين، وبونيتو مثال عنهم، وبمعنى آخر، يكتسب لاعبو سباقات سم مهارات قابلة للنقل إلى سباقات العالم الحقيقي.

حقبة جديدة

شكل هذا النصر صدمة لعالم السباقات، لكنه حدوثه كان متوقعًا عاجلًا أم آجلًا، إذ قطعت سباقات سم أشواطًا كبيرة خلال الأعوام الأخيرة، وأصبحت جزءًا من شبكة أكبر من السباقات والبطولات، وأطلق أول فريق سباق احترافي للرياضات الإلكترونية في العام 2016، وطالت هذه الظاهرة المتسابقين الحقيقيين أيضًا، فكثير من محترفي السباقات باتوا يتنافسون أيضًا في منصات السباق الإلكترونية

لم يتوقع أحد أن تصل السباقات الإلكترونية إلى ما وصلت إليه الآن، فبالإضافة إلى تغلبه على سائق الفورمولا، انتصر إنزو في سباق إنديانابولس 500 على حامل اللقب ثلاث مرات رايان هانتر، ويعد هذا السباق واحدًا من أرقى سباقات السيارات في العالم.