باختصار
يشرح هانك من قناة كراش كورس عبر فيديو على يوتيوب أن إدراكنا للإنسانية قد يختلف في ضوء عصر الذكاء الاصطناعي القادم. ويستشهد بالعديد من وجهات النظر البديلة، ليؤكد على أهمية مناقشة موضوع الذكاء الاصطناعي.

يعرض هانك من قناة كراش كورس سؤالًا مهمًا في بداية الفيديو، ماذا لو كان أصدقاؤك المقربون مجرد مجموعة من الروبوتات شديدة التطور؟ كيف ستعرف ذلك؟ ويشرح هانك اختبار تورينج، وهو تقييم لمعرفة قوة برنامج ذكاء اصطناعي معين، فإن تحدثت مع الروبوت، وكنت غير قادر على تحديد الفرق بينه وبين الإنسان، فقدرات الذكاء الاصطناعي هذا استثنائية.

ويسلط هانك الضوء أيضًا على وجهات النظر المعاكسة، والتي ترى أنه على الرغم من قدرة الذكاء الاصطناعي على جعلنا نعتقد أنه بشرًا، إلا أنه لن يمتلك حقيقةً إمكانية التفكير البشري، لأن البشر أنفسهم لم يتمكنوا بعد من فهم الوعي بشكلٍ كامل.

ما رأيك؟ إن كان هذا الشيء يتحدث كالبشر، ويمشي كالبشر، ويتصرف كالبشر، ويشعر كالبشر، هل هو بشريّ؟ هل تعد الاختلافات البيولوجية مهمة عندما تتشابه مبادئ التفكير العقلي؟ ويشكك الكثيرون حاجة الذكاء الاصطناعي لامتلاك حقوق إنسانية (أو بالأصح روبوتية!)، وماذا سيكون شكل هذه الحقوق. وهو سؤال مهم، يجب أن نوليه اهتمامنا.