فائض مفاجئ

سمعنا كثيرًا عن اهتمام الناس بسيارة تسلا موديل 3، وطلب نحو 500 ألف شخص مسبقًا سيارة من هذه السيارات مقابل 35 ألف دولار للطلب المسبق. ولصنع كل هذه السيارات، نقلت تسلا قسم التجميع إلى خيمة عملاقة. وعُرضت سيارة موديل 3 مستعملة للبيع على الإنترنت لفترة وجيزة بمبلغ 150 ألف دولار، ما يؤكد اهتمام الناس بهذه السيارة، أليس كذلك؟ فلماذا نجد مئات سيارات تسلا قابعة في مواقف السيارات؟

عيون في السماء

ذكرت صحيفة نيويورك تايمز أن مجموعة تسمي نفسها شورتي إير فورس نشرت صورًا لأعداد كبيرة من سيارات تسلا موديل 3 وسيارات أخرى غير مباعة، منتشرة في مواقف السيارات في مختلف أنحاء الولايات المتحدة الأمريكية. ووفقًا لصحيفة نيويورك تايمز، يرى بعض أعضاء المجموعة أن هذه السيارات دليل على أن تسلا تخفي معلومات عن مبيعاتها السيئة. وتظهر بعض الصور، والتي التقطها أعضاء مجهولون من مجموعة شورتي إير فورس باستخدام طائرات دون طيار، مئات من هذه السيارات، وتظهر صور أخرى عشرات منها.

العرض والطلب

توجد تفسيرات أخرى لبقاء هذه السيارات في المواقف، على الرغم من أن السائقين الذين طلبوا السيارات من موديل 3 مسبقًا يتوسلون إيلون ماسك على تويتر ليسلمهم سياراتهم؛ إذ ربما لا تملك الشركة عربات نقل كافية، وفقًا لرد إيلون ماسك على أحد مستخدمي تويتر. وربما تحتاج السيارات المصورة إلى إصلاحات قبل أن تسلمها تسلا إلى السائقين. وأظهرت صورة واحدة على الأقل سيارة تسلا كُتِب على زجاجها الأمامي أنها تحتاج إلى إصلاح. وقد يكون السبب بسيطًا، وهو أن الطلب ليس مرتفعًا كما يبدو. ونريد معرفة سر تسلا هذا أكثر مما نريد أن نعرف سبب قبول إيلون ماسك تسوية دعوى هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية، وهو لغز آخر نحاول حله.