بحيرات فضائية

حلل العلماء البيانات التي جمعتها مركبة كاسيني التابعة لناسا خلال آخر تحليق لها بالقرب من قمر تيتان، وهو أكبر أقمار كوكب زحل، في العام 2017 واكتشفوا أنه مغطى ببحيرات تشبه بحيرات الأرض.

يعيد هطول الأمطار ملء هذه البحيرات عندما يقل منسوبها، وتشبه هذه العملية ما يحدث على الأرض، ويثبت ذلك النظرية السائدة عن جيولوجيا قمر تيتان. لكن الاختلاف يكمن في المادة التي تملأ البحيرات، إذ تمتلئ بحيرات تيتان بالهيدروكربونات السائلة مثل الميثان والإيثان، بينما تمتلئ بحيرات الأرض بالمياه العذبة.

جيولوجيا تيتان

تقدم المعلومات الجديدة عن بحيرات تيتان العميقة صورة واضحة عن جيولوجيا هذا القمر، والاختلاف بين قطبه الشمالي ونصفه الجنوبي. وقال جوناثان لونين، المؤلف المساعد للدراسة التي نشرت في دورية نيتشر أسترونومي، في بيانٍ صحافي «الأمر يشبه أن تنظر إلى النصف الشمالي للأرض، وستلاحظ الاختلافات الجيولوجية الكبيرة بين المسطحات المائية في أمريكا الشمالية وآسيا.»

نظرة أخيرة

يرى العلماء أن بحيرات تيتان تشكلت بطريقة مشابهة لبحيرات الأرض التي تذيب فيها المياه الصخور الجيرية، ولكن الاختلاف في بحيرات تيتان أن المواد الكيميائية تذيب الجليد والمواد العضوية الصلبة.

وأضاف لونين «كان هذا التحليق آخر نظرة لمركبة كاسيني على قمر تيتان، وكانت مثمرة جدًا.»