قد تسحقنا يومًا روبوتات على غرار شخصية تيرمينيتور لتقضي علينا كالصراصير. لكننا الآن نشهد ابتكار روبوت جديد طورته شركة صينية تدعى «ليشين إنتيليجينت» وأطلقت عليه اسم الروبوت الليزري المتحرك قاتل البعوض، وهو بالفعل اسم على مسمى؛ فهو يفجر البعوض في الهواء باستخدام الليزر.

ويتجول هذا الروبوت مستدلًا على طريقه كأي روبوت منزلي آخر، لكنه يأتي مجهزًا بليزر مخصص لقتل الحشرات، وفقًا لموقع «كويل أو كابتجر.» وتدعي الشركة أن بوسع هذا الروبوت قتل أكثر من 40 بعوضة في الثانية الواحدة.

وتؤكد شركة ليشين إنتيليجينت على أن هذا الروبوت المسلح بالليزر آمن تمامًا للاستخدام البشري. وورد في الوصف الذي نشرته الشركة أن هذا الروبوت يمكن أن يساعد في مكافحة انتشار الأمراض.

لم يتمكن البشر على مر التاريخ الذي امتد لآلاف الأعوام من تحقيق انتصار يذكر في حربه على البعوض. لكن التاريخ على وشك أن يتغير مع ابتكار روبوتات القضاء على البعوض بالليزر والتطبيقات العديدة لها. وسيصبح بمقدورنا التحكم بشكل كبير بالأمراض التي يسببها البعوض؛ كالملاريا وحمى الضنك وفيروس زيكا.

قد لا تكون فكرة وجود روبوتات مسلحة تتجول بين قدميك مريحة للجميع، لكننا سعيدون أنها مصممة لتحارب إلى جانبنا وليس ضدنا.