ناقش المدير التنفيذي لشركة تسلا إيلون ماسك يوم الأربعاء 24 أكتوبر/تشرين الأول مع مالكي أسهم الشركة في اجتماع هاتفي الأمور المالية للشركة للثلث الثالث لهذا العام. وزف لهم لأول مرة منذ العام 2016 أخبارًا سعيدةً بعد أن وصلت أرباح الشركة إلى 312 مليون دولار أمريكي التي فاقت توقعات الخبراء بكثير.

شارك ماسك أثناء الاتصال توقعاته حول مستقبل شركات سيارات النقل، وإذا تحققت رؤيته فلن تضطر إلى شراء أسهم في شركة تسلا لجني بعض المال، وإنما عليك فقط أن تقتني إحدى سياراتها الصديقة للبيئة، وقال

«لا شك أننا نستشرق مستقبلًا يتشارك فيه الأفراد السيارات الكهربائية ذاتية القيادة لتتمكن من طلب سيارة وحدك أو تشاركها مع آخرين بمثابة نموذج طويل المدى أقرب إلى مزيج من أوبر وليفت وأير بي إن بي. ستُطرح سيارات تسلا مخصصة للطلب ويمكن لأي مالك سيارة مشاركة سيارته تمامًا مثلما تشارك منزلك على موقع إيربي إن بي. تجمع هذه الخدمة بين نموذجين، ولا ريب أن مستقبل هذه الخدمات واضح. سنمتاز عن الآخرين لأن سياراتنا ستنتشر بالملايين في الميادين بإمكانية القيادة الذاتية الكلية، ما سيجعلنا المنافس الأقوى على المدى الطويل.»

وإذا أصاب ماسك، ربما تستطيع يومًا ما كسب بعض المال بينما تنقل سيارتك الآخرين في أرجاء المدينة أثناء نومك. ولعله يستطيع برمجة السيارة لجلب الإفطار معها أثناء عودتها إلى المنزل.