باختصار
لطالما راهن راي كرزويل؛ كبير مهندسي شركة جوجل، على حدوث التفرد، وهو عندما يتفوق الذكاء الاصطناعي على الذكاء البشري، ولتحقيق ذلك، فإنه يجب التوصل إلى الخوارزمية الرئيسة.

باتت أنظمة الذكاء الاصطناعي متقدمة جدًا، إذ توجد حاليًا خوارزميات «تعلم الآلة» الذكية القادرة على قيادة المركبات، ومساعدة الأطباء، أو حتى الانخراط في الفنون وإجراء محادثات شبه بشرية، لكن على الرغم من برمجة الذكاء الاصطناعي كشبكات عصبية اصطناعية عميقة، فإنها ما زالت بعيدة كل البعد عن المحاكاة الفعلية لقدرات الدماغ البشري.

يعتقد راي كرزويل؛ المستقبلي الشهير وكبير مهندسي جوجل، أن المفتاح وراء تحقيق مستوى بشري من الذكاء الاصطناعي يكمن في خوارزمية رئيسة، ويعتقد أيضًا أن الدماغ يحمل مخططًا تفصيليًا لهذه الخوارزمية. واشتهر راي كرزويل كمخترع ومفكر ذو تنبؤات دقيقة عن تقنيات مستقبلية، وقال أن القشرة الحديثة للدماغ «نيوكورتيكس»؛ أي ذلك الجزء من الدماغ المسؤول عن التصرفات الذكية، يتألف من حوالي 300 مليون وحدة تميز الأنماط، وهي وحدات مقسمة ذاتيًا إلى أهرامات تحول الأنماط البسيطة إلى مفاهيم معقدة.

وعلى الرغم من تقدم علم الأعصاب بسرعة فائقة على مدار الأعوام، إلا أن العلماء لم يتوصلوا بعد إلى كيفية عمل القشرة الحديثة للدماغ «نيوكورتيكس»، وذهب راي كرزويل إلى أن هذه الوحدات المتعددة «تمتلك جميعًا الخوارزمية ذاتها.»، وقال خلال فيديو تابع «لجامعة سينجيولاريتي» «أعتقد أنه يجري حاليًا فهم رياضيات التفكير، لكن لن أدعي أننا فهمناها تمامًا، غير أننا نتلقى كثيرًا من الإشارات كلما تعلمنا كثيرًا عن الدماغ البشري.»

ربما سنتوصل قريبًا إلى تلك الخوارزمية الرئيسة ونفهم أدمغتنا بصورة أفضل، ثم سنتمكن إما من صنع ذكاء اصطناعي أفضل، أو صنع ذكاء اصطناعي أفضل منا، حقًا إن الأمر يستحق الاكتشاف.