باختصار
يموت 115 شخصًا في الولايات المتحدة الأمريكية يوميًا بسبب جرعة زائدة من مواد أفيونية، وكان من الممكن إنقاذ حياتهم لو حصلوا على عقار نالوكسون في الوقت المناسب، والذي يزيل تأثير المواد الأفيونية.

يموت 115 شخصًا في الولايات المتحدة الأمريكية يوميًا بسبب جرعة زائدة من مواد أفيونية، وكان من الممكن إنقاذ حياتهم لو حصلوا على عقار نالوكسون في الوقت المناسب، والذي يزيل تأثير المواد الأفيونية.

طور باحثون من جامعة واشنطن تطبيقًا على الهاتف الذكي مصممًا لاكتشاف العلامات المبكرة للجرعات الزائدة من المواد الأفيونية، إذ يجب على الشخص أن يفعّل التطبيق قبل حقن نفسه بالمادة المخدرة، وسيرسل التطبيق تنبيهًا إلى صديقٍ له أو إلى الطوارئ في حال اكتشافه علامات وجود جرعة زائدة، ما يساعد على إنقاذ حياة متعاطي المخدرات وتزويده بدواء نالوكسون، وعلى الرغم من إثبات التطبيق لفعاليته في تجارب محدودة، لكنه من الصعب تحديد فعالية استخدامه على أرض الواقع.

نشر مطورو التطبيق مقالًا في مجلة ساينس ترانسليشنال ميدسن يصف كيفية استخدام تطبيق «سيكند تشانس» لمكبر الصوت في الهاتف الذكي لتحليل معدل تنفس المستخدم وحركاته لاستكشاف علامات الجرعة الزائدة من المواد المخدرة، ويصدر الجهاز عند تفعيله إشارة صوتية مستمرة ترتد من المستخدم إلى الهاتف، لتبحث خوارزمية التطبيق بعد تحليل الإشارة المرتدة عن تغييرات معينة في التنفس أو الحركة، مثل هبوط معدل التنفس تحت قيمة 7 مرات في الدقيقة، أو حدوث تشنجات، وهما مؤشران مهمان على أعراض الجرعة الزائدة.

اختبر الفريق التطبيق على 94 شخصًا يستخدمون مواد أفيونية مخدرة قابلة للحقن في مركز طبي مرخص في كندا، ووجدوا أن التطبيق استطاع اكتشاف العلامات المبكرة على الجرعة الزائدة بدقة تصل إلى 90%، وقال الباحثون في بيان صحافي «يمكن استخدام التطبيق مع جميع المواد الأفيونية المخدرة، لكننا اختبرنا فعاليته فقط مع المواد الأفيونية غير المشروعة التي تحقن في الجسم بسبب ارتفاع الوفيات الناتجة عن الجرعات الزائدة منها.»

قد يكون التطبيق فعالًا، لكن من الصعب معرفة  إن كان سينتشر استخدامه بين متعاطي المواد الأفيونية المخدرة، فما ينشره الناس على شبكة الإنترنت مختلفٌ تمامًا عن حياتهم الخاصة،  فهل سيقبل متعاطو المواد المخدرة بشكل غير قانوني استخدام تطبيق يمكن أن يكشف هذه الحقيقة؟ من الصعب الإجابة على هذا السؤال، لكن مطوري التطبيق يأملون أن يساعد التطبيق في منع الوفيات المرتبطة بالجرعات الزائدة من المواد المخدرة، وربما في مساعدة متعاطيها على الإقلاع عنها.

قال جاكوب صانشاين أحد مطوري التطبيق في بيان صحافي «نهدف من خلال تطوير هذا التطبيق إلى توفير علاجات إسعافية لمتعاطي المواد المخدرة والذين يعانون من أعراض تعاطي جرعة زائدة من المخدرات، ما سينقذ حياتهم، ونأمل أن يتمكن الناس في نهاية المطاف من الحصول على علاج طويل الأمد والإقلاع عن تعاطي المخدرات الأفيونية.»