باختصار
لا يتمتع ملايين الناس حول العالم بخدمات الإنترنت المستمرة، لذلك تخطط شركة «وان ويب» -وهي إحدى الشركات القليلة التي تركز على توفير الإنترنت في جميع أنحاء العالم - لإطلاق أول قمر اصطناعي لها خلال العام المقبل.

ربط العالم بأسره

حقق العالم تطورًا كبيرًا في تقنيات الاتصال عريض النطاق بالإنترنت، لكن الحقيقة أن الكثيرون يعانون من ضعف هذه التقنية، وأن بعضهم تكيف  مع عدم وجود خدمة الإنترنت على الإطلاق، لذلك تركز شركة «وان ويب» على إحراز تقدم في هذا المجال، على أن تبدأ تنفيذ خططها خلال العام 2018.

تعهد جريج وايلر المدير التنفيذي لشركة «وان ويب» -وفقًا لموقع «فيرس وايرليس»- بتوفير خدمة الاتصال عريض النطاق بالإنترنت لسكان الأرض الذين لا تصل إليهم خدمة الاتصال بالإنترنت أو الذين يعانون من ضعفها، إذ تلقت الشركة في شهر يونيو/حزيران الماضي موافقة لجنة الاتصالات الاتحادية الأمريكية  على دخول سوق الأقمار الاصطناعية الأمريكي وإنتاج 720 قمرًا اصطناعيًا. وستستخدم هذه الأقمار الموجات الراديوية «كيه إيه» (20/30 جيجاهرتز) و«كيه يو» (11/14 جيجاهرتز) لتوفير خدمة الاتصال بالإنترنت حول العالم.

وهذه جزء من الخطة الكاملة للشركة، إذ يشير موقعها على شبكة الإنترنت إلى نيتها استخدام 900 قمرًا اصطناعيًا، وأنها تنتج 3 أقمار اصطناعية يوميًا في مصنعها في «إكسبلوريشن بارك» في ولاية فلوريدا.

تشرح الشركة خطتها في موقعها «يعاني المتضررون من الأعاصير والزلازل واللاجئون من فقدان مفاجئ للبنية التحتية الضرورية لخدمات لاتصال بالإنترنت، لذلك نخطط لسد هذه الثغرات عبر توفير هذه الخدمات فورًا ولمدة قصيرة أو توفير حلول طويلة الأمد للوصول إلى شبكة الإنترنت.»

شبكة إنترنت بسرعات عالية خلال العام 2021

تخطط شركة «وان ويب» -وفقًا لتقرير صحيفة فايننشال تايمز-  لإطلاق أول عشرة أقمار اصطناعية مطلع العام المقبل. وذكر موقع «فيرس وايرليس» أن الشركة ستستخدم صواريخها الخاصة في هذه المهمة، ويتوقع نتيجة لذلك أن تتوفر خدمات الاتصال عريض النطاق بالإنترنت في ألاسكا خلال العام 2019، على أن توسع هذه الخدمات لتشمل عدد أكبر من السكان خلال العام 2020.

قال ويلر أمام لجنة التجارة والعلوم والنقل في مجلس الشيوخ «ستوفر المجموعة الثانية من الأقمار الاصطناعية المخطط إطلاقها خدمة الاتصال بالإنترنت بسرعات فائقة تتجاوز 2.5 جيجابت في الثانية –وهذه السرعة أعلى من السرعة التي توفرها الألياف الضوئية- مباشرة إلى كل منزل ريفي باستخدام هوائي صغير وخفيف الوزن» وأضاف ويلر أن شركته تنوي سد الفجوة الرقمية بالكامل بحلول العام 2027 عبر استثمارها ما يقارب 30 مليار دولار.

وتقول الشركة في موقعها «ستعود شبكة الإنترنت التي سنوفرها بالفائدة على الجميع، إذ سيوفر نظامنا إمكانية الاتصال بالإنترنت للمراكز الصحية والمدارس والمكتبات والمنازل عن طريق جهاز منخفض التكلفة، ما يضمن توفير الإغاثة للمجتمعات المنكوبة والأدوات اللازمة لتطوير التعليم والوصول إلى المعرفة وفرص التطور للشركات المحلية، فهدفنا الأسمى أن نربط العالم معًا.»