طائرات بلا طيار للأغنام

ذكرت راديو نيوزيلندا أنْ بعض مَزارع نيوزيلندا تستخدم أداة جديدة لرعْي الأغنام والأبقار: طائرات بلا طيار مجهَّزة بسماعات تبث صوت نباح الكلاب.

قال الراعي كوري لامبث للمحطة الإخبارية «مما لاحظتُه أثناء رعْي الأبقار والعجول بالكلاب أنها أحيانا تقاوم الكلاب، لكنها لم تفعل هذا مع طائرة قط.» ونشرت المحطة تسجيلًا فيديويًّا يَظهر فيه لامبث وهو يوجِّه الأبقار والأغنام بطائرة بلا طيار تُطلق صوت نباح عاليًا.

بديل الكلاب

أكد بِين كروزلي، صاحب المزرعة ومدير لامبث، أن مزرعته تستعمل تلك الطائرات فعلًا، وأن الطائرة المفضَّلة هي «مافيك إنتربرايز» التابعة لشركة دي جيه آي، لأنها مجهَّزة أصلًا بسماعات تستطيع أن تبث أصواتًا كصوت النباح.

وأشارت  صحيفة واشنطن بوست إلى أن تلك الطائرات  العديد من المزارعين حول العالم يستخدمون تلك الطائرات لأغراض زراعية مختلفة، منها تفقُّد المحاصيل؛ لكن استعمالها في توجيه الحيوانات هكذا ليس شائعًا، وهذا طبعًا قد يعطينا فكرة عن مستقبل الزراعة.

إيجابيات وسلبيات

ذكرت مقالة أخرى في موقع المحطة أن الكلاب التي كان يُعتمد عليها في الرعي في نيوزيلندا بدأت تعتاد العمل بتناغم مع تلك الطائرات.

وقال لامبث «لا ريب في أن الكلاب سيظل لها في المَزارع دور محفوظ. وأما الطائرات وغيرها من الإلكترونيات، ففيها حتى الآن عيب: احتياجها إلى الشحن الدوري.»