باختصار
  • تقوم خدمة سناب سكان (SnapSkan) بإعلام مالكي السيارات عن حالة إطاراتهم، من خلال تتبّع وقياس سماكة سطح الإطار وسلامته عبر تكنولوجيا المسح ثلاثي الأبعاد.
  • تنضم هذه الخدمة إلى العدد المتزايد من التقنيات الذكية للقيادة، الهادفة لجعل عملية القيادة أكثر أماناً في السنوات القادمة.

سناب سكان لإنقاذ السائقين

وفقاً لدراسة تتعلق بمسائل سلامة استخدام الإطارات، فإن 25% من الحوادث المرتبطة بالإطارات تحدث لأنّ سماكة سطح الإطار تكون تحت الحد الأدنى المطلوب. لسوء الحظ، لا يهتم الكثير من السائقين بحالة إطاراتهم. ليس بسبب أنهم لا يدركون أهمية الحالة الجيدة للإطارات في تحقيق القيادة الآمنة، بل لعدم قدرتهم على متابعة وقياس حجم تمزق مطاط الإطارات يومياً.

من أجل ذلك، قامت شركة الإطارات الفنلندية نوكيان (Nokian) بتطوير تكنولوجيا يمكنها "زيادة مستوى إدراك السائقين لحالة إطاراتهم بجعلها عمليةً سهلةً قدر الإمكان".

تم تصميم خدمة سناب سكان لتقوم بإعلام مالكي السيارات عن حالة إطاراتهم من خلال تتبّع وقياس سماكة سطح الإطار وسلامته عبر تكنولوجيا المسح ثلاثي الأبعاد. وفقاً لما نُشر على موقع الخدمة، يحتاج السائق فقط إلى قيادة سيارته فوق الماسح الذي يقوم بقراءة وتفحص أسطح الإطارات. في نفس الوقت، تقوم كاميرا بالتعرّف على السيارة من خلال رقم تسجيلها. بعد عملية المسح، يمكن للسائق أن يختار استقبال تقريرٍ مجاني يحوي معلوماتٍ عن حالة الإطارات عبر رسالة نصية أو الإيميل.

أمن الطرقات بشكل أذكى

تبذل شركات السيارات كل ما في وسعها للتأكد من سلامة وأمان السائقين والركاب، وذلك من خلال تطوير البرامج والتجهيزات التي يمكن أن تساهم في المحافظة على حياتهم خلال الحوادث. رغم كل الجهود المبذولة، إلا أن إهمال تفحص الإطارات يمكن أن يسبب مشاكل مدمِّرة، لذا فقد أصبحت جهود شركة نوكيان في تفحص الإطارات موضعَ ترحيب، وخدمةً ملحةً يمكن أن تعزِّز من سلامة الطرقات بأسهل وأبسط الوسائل.

قال رئيس شركة نوكيان للإطارات ومديرها التنفيذي، آري ليتورانتا: "هناك تغييرٌ كبيرٌ قادمٌ ضمن مجال صناعتنا في المستقبل القريب. فقد تأخر قطاع الإطارات عن غيره من الصناعات في مجال العمل، وحان الوقت لتسخير التكنولوجيا في خدمة السائقين ضمن مجال مراقبة الإطارات".

حالياً، تتوفر خدمات سناب سكان في فنلندا فقط، لكن تتوقع الشركة أن توسِّع خدماتها إلى الدول الأخرى في السنوات القادمة، لتنضم إلى العدد المتزايد من التقنيات الذكية للقيادة المستعدة لجعل عملية القيادة أكثر أماناً من ذي قبل. مع المزيد من التطوير، سيصبح توجه النقل الذكي منتشراً في كل مكان في المستقبل، بدءاً من منتجات الذكاء الاصطناعي التي تحاوِر السائقين وحتى السيارات التي تتحدث مع بعضها البعض.