باختصار
  • تقوم مجموعة سافيلو بعرض مجموعة من النظارات المتصلة بالانترنت لأول مرة الشهر المقبل، في معرض الالكترونيات الاستهلاكية في لاس فيغاس.
  • ليست هذه النظارات شديدة التقنية، وستقوم بشكل أساسي بقياس الموجات الدماغية وإرسال البيانات إلى تطبيق مثبت على الهاتف الذكي أو الجهاز اللوحي.

تعدّ مجموعة سافيلو إحدى أكبر الشركات المصنعة والمصممة لإطارات النظارات في العالم. وتمتلك المجموعة ترخيصاً لإعداد إطارات لبعض أكبر العلامات التجارية بما فيها ديور وفندي وهوغو بوس. ووفقاً لبلومبرغ، يبدو أن الشركة تسعى لإضافة القليل من التكنولوجيا إلى طرازاتها.

وتتطلع سافيلو إلى التوسع في السوق الناشئ للنظارات الذكية من خلال منتج جديد، تأمل بعرضه للمرة الأولى في معرض معرض الالكترونيات الاستهلاكية (CES 2017) بغضون عدة أسابيع. وتعتقد الشركة أن هذه النظارات ستكون أكثر عصرية من تلك النظارات الذكية التي عرضتها شركة جوجل. وذلك لدرجة أنها قررت عدم إضافة شاشة عرض أو كاميرا أو ميكروفون أو حتى أي تقنية "ذكية" خارج نطاق المستشعرات الكاشفة للمزاج. والهدف من ذلك هو استخدام البيانات لمساعدة الشخص الذي يرتديها على الاسترخاء أو التأمل.

لويزا دلغادو. المصور: خلود عيد / بلومبرغ
لويزا دلغادو. المصور: خلود عيد / بلومبرغ

ومن المخطط أن يتم بيع النظارات عبر الانترنت في الولايات المتحدة ابتداءً من صيف عام 2017، ومن ثم إتاحتها للنظارات الطبية، وفي نهاية المطاف سيتم إتاحتها لدمج التكنولوجيا مع إطارات المصممين. وتشعر رئيس الشركة لويزا دلغادو بأن ميزة بيع النظارات ستتوقف على عصريتها، مقارنة مع النظارات الذكية الأخرى.

وتقول دلغادو: "ليس على المستهلكين أن يقدموا التضحيات للحصول على النظارات التي تعتمد على التكنولوجيا".

ومن المحتمل بأن تساعد مجموعة سافيلو في قيادة تقدم النظارات الذكية لتصبح ساعات ذكية جديدة.