صعبة جدًا

في مقابلة جديدة مع موقع بزنس إنسايدر، حذّر مدير قسم التقنيات واستكشاف الفضاء في وكالة الفضاء الأمريكية «ناسا» من أن يكون تصميم المركبة الفضائية الذي اقترحه إيلون ماسك أصعب بمئات الأضعاف من أي مشروع آخر في تاريخ ناسا.

وصرّح المدير والت إنجلاند لموقع بزنس إنسايدر قائلًا «لن يكون الأمر سهلًا علينا أو على سبيس إكس».

توتر حاد

أبدى والت قلقه من خطة ماسك، والتي تنطوي على تبريد الصاروخ عن طريق تسريب الوقود من خلال مسام صغيرة، وتساءل إنجلاند ماذا سيحدث، على سبيل المثال، إذا تبرز طائر على صاروخك وسد عدة ثقوب؟

وصرح والت لمجلة بيزنيس «تابعت عدة حالات كانت فيها إحدى القنوات مسدودة، ما أدى إلى احتراق مباشر في جسم الصاروخ، وحتمًا سيختفي هذا النموذج عند اختباره في نفق رياح تهب بسرعة تفوق سرعة الصوت، إذ سيتبخّر غالبه عندما يتعرض للكثير من الطاقة والحرارة».

إيلون ماسك

من جهة أخرى، يرى والت أن سبيس إكس تجذب كثيرًا من الحيوية والإبداع غير المسبوقين إلى قطاع الفضاء الخاص، لذلك فهو لا يستبعد نجاح المركبة الفضائية، ويتوقع مزيدًا من التعاون بين المنظمتين.

وصرح والت لموقع بزنس إنسايدر «فاجأ فريق سبيس إكس الناس، فهو يضم كثيرًا من الأذكياء، ويبدو أن إيلون ملتزم حقًا، ويكرّس نفسه لهذه الشركة. وربما نتوصل إلى أرضية مشتركة مستقبلًا.»