باختصار
يوجد حاليًا قيد البناء خط نقل سريع »هايبرلوب« للسفر من مكسيكو سيتي إلى جوادالاخارا، وذلك بفضل النموذج الرابح لفريق العمل مع شركة هايبيرلوب ون. ويربط نظام النقل المستقبلي هذا بين المركزين الاقتصاديين الحضريين في المكسيك.

في سبتمبر/أيلول، أعلن عن فريق يعمل على تطوير هايبرلوب للمكسيك يصل بين مكسيكو سيتي وجوادالاخارا أنه أحد الفائزين العشرة الأوائل في التحدي العالمي لهايبرلوب واحد. وأُطلق على هذا المشروع اسم ميكسلوب ، وهو الآن تعاون بين الاستوديو المكسيكي «إف آر – إي إي  والشركات الهندسية آروب وسينر.

يقلل ميكسلوب زمن الرحلة التي تستغرق ست ساعات من مكسيكو سيتي إلى جوادالاخارا لتصبح 45 دقيقة فقط، مع إقامة محطات بالقرب من المطارات ومحطات الشحن وكذلك محطات المترو والقطارات المحلية. وسيمرّ ميكسلوب عبر كيريتارو وليون لتعظيم البنية الأساسية القائمة للنقل.

قال محلل أبحاث شركة هايبرلوب ون، داريل أولاما، في منشور على سجل الويب تستطيع بوابة هايبرلوب التي تتصل بخطوط العبور والسكك الحديدية الخفيفة في المدينة أن تؤمن للمسافرين خيارات صديقة للبيئة، وأن تعزز استراتيجية التنمية الموجهة العابرة في المدينة. وسيؤدي ربط المدن الاقتصادية في المكسيك أيضًا إلى تحولات اجتماعية واقتصادية في المنطقة المركزية بأكملها.

إن سار كل شيء وفقًا للخطة، يأمل فريق ميكسلوب وهايبرلوب ون في أن يسهم هذا المشروع الطموح بنقل ما يقارب 68 مليون نسمة بحلول عام 2020.

تلقت هايبيرلوب ون مؤخرًا مبلغ 85 مليون دولار لتمويل خططها، وشمل ذلك استكمال مشروع ميكسلوب. ومع ذلك، فهي تبقى واحدة من الشركات الناشئة العديدة التي تعمل حاليًا على تطوير هذه الأنظمة مستقبلية التي سلّط الرئيس التنفيذي والمؤسس لشركة سبيس إكس، إيلون ماسك الضوء على أهميتها في العام 2012.

يعمل ماسك الآن على تطوير نظام هايبرلوب يرافق مشروع حفر الأنفاق ذا بورينغ كومباني . وفي الوقت ذاته، تخطط شركة هايبرلوب لتقنيات النقل لتطبيق نظام النقل المستقبلي هذا في الهند.