مرحبًا بالزوار

تعد مدينة مانجاي الصينية أحد أكثر الأماكن على الأرض تشابهًا مع كوكب المريخ من ناحية المناخ والتضاريس. وجعلها ذلك موقعًا مثاليًا للقاعدة التي افتتحتها الصين حديثًا كي تحاكي القواعد المريخية، وتأمل في أن تجذب السياح وتساعد البشرية في الوصول إلى المريخ فعلًا.

زراعة البطاطس

بدأت الصين في تشييد القاعدة في شهر يونيو/حزيران الماضي. وذكرت صحيفة ثاوث تشينا مورنينج بوست في تقريرٍ نشرته في شهر يوليو/تموز الماضي أن مخطط القاعدة يتضمن مجتمعًا ومعسكرًا مريخيًا مصمم لتعليم العامة وإمتاعهم، ويتضمن أيضًا مكانًا للبحث العلمي والتدريب.

وتكلفت القاعدة، التي تبلغ مساحتها 53330 متر مربع، نحو 22.3 مليون دولار. واكتمل تشييدها حاليًا وستفتح أبوابها أمام الزوار يوم الجمعة المقبل.

وقال، جاو جونلينج، مؤسس القاعدة لصحيفة جلوبال تايمز «سيحظى زوار القاعدة بفرصة التعمق في البيئة ومحاولة حل المشكلات التي قد تواجههم على المريخ، مثل زراعة البطاطس للحصول على الطعام وتوليد الكهرباء من الطاقة الشمسية.»

ثاني أفضل مكان

قال جياو ويكسين، أستاذ علم الفضاء في جامعة بكين، لصحيفة جلوبال تايمز أنه على الرغم من التشابه بين القاعدة الجديدة والمريخ لكنها تظل أكثر ملائمةً لحياة البشر مقارنةً مع المريخ، فأي شخص يرغب في زيارة هذا الكوكب عليه أن يتحمل ضغطه الجوي المنخفض والإشعاعات الشديدة والعواصف الرملية المستمرة عليه.

وستلعب القاعدة دورًا إيجابيًا في مستقبل الرحلات البشرية إلى الفضاء، إن نجحت في توفير مكان يحاكي المريخ للباحثين كي يجروا تجاربهم، وأيضًا يلهب حماس العامة وخاصةً الشباب لاستكشاف الفضاء.