أعلنت شركة مارس ون الناشئة سابقًا عن تمويل بعثة مأهولة إلى المريخ، وتحويلها إلى برنامج تلفزيون واقعي، لكنها أعلنت إفلاسها، وفقًا لوثائق مالية نشرت على الإنترنت. وأكد موقع إنجادجيت إفلاس مشروع مارس ون، وقال باس لانسدورب، أحد مؤسسي الشركة الناشئة، إنه كان يحاول إيجاد حل للمشكلات المالية للشركة، لكن الأمور لا تبدو جيدة.

وانتشر الخبر بدايةً على موقع ريديت، إذ نشر أحد المستخدمين رابطًا لمستندات مالية سويسرية تؤكد تصفية أعمال الشركة. وكانت الشركة مؤلفة من قسمين، مارس ون فنتشرز، وهو فرع غير ربحي، ومارس ون فاونديشن الربحي، وهو الذي أفلس، وفقًا للوثائق. لكن لانسدورب أخبر إنجادجت أن القسم غير الربحي من المشروع لن يتمكن من إكمال أعماله دون تمويل إضافي.

وفي عام 2012، أعلن لانسدورب وشركاؤه عن خطة طموحة لإرسال مستعمرين إلى المريخ، وتمويل المشروع بدعم برنامج تلفزيوني واقعي عن عملية الاختيار ومستعمرة الاختبار الأرضية، بمساعدة بول رومر، منتج برنامج بيج براذر. وعلى الرغم من فشل المشروع، ما زالت تفاصيله موجودة على الموقع الإلكتروني «يهدف مشروع مارس ون إلى إقامة مستوطنة بشرية دائمة على سطح المريخ، وسيبدأ أولًا ببعثات غير مأهولة، لإنشاء مستوطنة مناسبة للحياة، ليسافر بعدها متخصصون مدربون مختارون بعناية إلى المريخ. بيد أن تمويل هذه الخطة وتنفيذها سيكون صعبًا.»