باختصار
  • دعا مالك نادي دالاس مافيريكس مارك كوبان، إدارة الرئيس ترامب والمجتمع الأمريكي إلى الاستعداد للأتمتة؛ التي ستسيطر على الكثير من الوظائف.
  • مع تحوّل أكثر من 47% من الوظائف في الولايات المتحدة إلى الأنظمة المؤتمتة، يبقى السؤال الهام هو: ماذا سنفعل لمواجهة ذلك؟

سؤالٌ وتحذيرٌ

انضم رجل الأعمال الكبير ومالك نادي دالاس مافيريكس، مارك كوبان، إلى قادة التقنية الآخرين الذين يطلقون التحذيرات عن أثر الذكاء الاصطناعي والروبوتات على الوظائف. إذ حذّر كوبان خلال لقائه مع قناة سي إن بي سي من فقدان الناس لوظائفهم بسبب ازدياد عمليات الأتمتة في المستقبل القريب. وتابع ذلك بتغريدةٍ بعد المقابلة، مصحوبةٍ بمقال.

ستؤدي الأتمتة إلى فقدان الوظائف، وعلينا الاستعداد لذلك. https://t.co/YEp5txG9aP

قال كوبان في حديثه مع سي إن بي سي: «أراهن بأن الشركات التي تبني المصانع الجديدة ستوظف عدداً أقل من البشر، وسيصبح الكثيرون بلا عمل.» وكرر كوبان بذلك مخاوف قادة التقنية الآخرين، كالمدير التنفيذي لتسلا، إيلون ماسك، ومؤسس مايكروسوفت، بيل جيتس.

وطرح كوبان سؤالاً مهماً: «كيف سيتعامل ترامب مع العمال المعزولين من وظائفهم؟» إذ لم تقدم الإدارة الجديدة أي خططٍ واضحةٍ لمعالجة تلك المسألة حتى الآن، وربما سيحفّز سؤال كوبان استجابة الإدارة.

الأتمتة أصبحت هنا

توقعت عدة دراسات بأن الذكاء الاصطناعي والروبوتات ستسيطر على وظائف كثيرة. وأشارت دراسةٌ إلى تحوّل نحو 47% من الوظائف في الولايات المتحدة إلى الأنظمة المؤتمتة، فضلاً عن أن 7% من الوظائف في طريقها إلى الأتمتة بحلول العام 2025. سيؤثر استبدال الوظائف على قطاعات متعددة منها النقل والتصنيع وتقنية المعلومات وحتى القانون.

يتوقع أن تغيّر الأتمتة معنى العمل، إضافةً لفقدان الوظائف، واقترحت الإدارة الأمريكية السابقة طرائق لمعالجة ذلك بعد استشارة عدد كبير من الخبراء، على الرغم من تأكيد معظمهم من أن الأتمتة ليست أمراً سيئاً. أحد الحلول المقترحة للتغلب على فقدان الوظائف هو برنامج الدخل الأساسي الشامل (UBI)، وبدأت عدة مؤسسات إجراء التجارب عليه لاختبار فعاليته وقابلية تطبيقه.

باستحواذ الأتمتة على وظائف كثيرة حول العالم، يبقى سؤال كوبان مطروحاً: «ماذا سنفعل لمواجهة ذلك؟»