باختصار
قال مارك كوبان في خطابه الأخير إن الذكاء الاصطناعي سيحل محل عدد كبير من الوظائف، إلا إنه وبحسب إفادات سابقة من كوبان لا يرى أن الدخل الأساسي الشامل هو الحل، وتتناقض وجهة نظره مع وجهات نظر قادة آخرين في صناعة التقنية.

تحذير كوبان

حذر مارك كوبان من المخاطر المحتملة التي سيتسبب بها الذكاء الاصطناعي على القوى العاملة، مؤكدًا خلال جلسة أسئلة في مهرجان أوزي يوم الأحد إنه:

سيتزايد عدد العاطلين عن العمل الذين حلت التقنية محلهم، وفي حال لم نبدأ بالتعامل مع المشكلة منذ الآن فستواجهنا مشاكل حقيقية في المستقبل، وأضاف كوبان إنه لم ير مؤخرًا تحولًا متساويًا في القوى العاملة:

نحن نمر بفترة انتقالية حيث سنشهد المزيد من الاضطرابات بسبب الذكاء الاصطناعي أكثر مما شهدناه خلال الثلاثين عامًا الأخيرة.

ويعد هذا التصريح الأخير من سلسلة تحذيرات أطلقها مليونير الرياضة عن ثورة الذكاء الاصطناعي في القرن الواحد والعشرين. ونشر كوبان على تويتر في شباط الماضي «ستتسبب الأتمتة بالبطالة، وعلينا أن نستعد لهذا،» وخلافًا لآخرين يعارض اعتبار الدخل الأساسي الشامل حلًا للمشكلة، وغرد على تويتر إنه «أحد أسوأ الردود الممكنة» على الأزمة المحتملة.

هل من حلول للأتمتة؟

ينضم كوبان إلى قادة الصناعة في التحذير من الذكاء الاصطناعي، حيث قال بيل جيتس لـ بي بي سي «إن الذكاء الاصطناعي قوي إلى درجة كافية لأن يكون مصدر قلق.»

ووضع ستيفن هوكينج ثقله في النقاش، إذ قال لصحيفة الجارديان «إن صعود الذكاء الاصطناعي من المحتمل أن يدمر وظائف الطبقة الوسطى، ولن يبقى سوى أدوار الرعاية أو الرقابة أو الإبداع.»

وعلى الرغم من ذلك ما زالت شخصيات رائدة في صناعة التقنية تتفق أن الذكاء الاصطناعي سيحدث اضطرابات كبيرة، إلا إنهم يختلفون على طريقة حل المشكلة. ولكن خلافًا لكوبان الذي غرد على تويتر قائلَا بضرورة تحسين شبكات الدعم الموجودة من خلال جعلها «أكثر فاعلية ليصبح بالإمكان توزيع المزيد من الأموال بمصاريف أقل» ــــ ويعتقد بيل جيتس مؤسس شركة مايكروسوفت أن فرض الضرائب على الروبوتات هو حل مؤقت، ويرى أن الدخل الساسي الشامل هو حل جيد على المدى الطويل، على الرغم أن المجتمع ليس مستعدًا حتى الآن.

أما مارك زوكربيرج المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة فيسبوك فيؤيد فكر الدخل الأساسي الشامل، قائلًا لخريجي جامعة هارفارد «علينا استكشاف أفكار جديدة مثل الدخل الأساسي الشامل.»