باختصار
أصبح صعبًا على المصورين حماية ممتلكاتهم الفكرية في هذا العصر الرقمي، وتعتزم شركة كوادك إطلاق عملة معماة خاصة بها ومنصة تعتمد على تقنية بلوكتشين لحل هذه المشكلة.

لحظة كوداك

أعلنت شركة التصوير «كوداك» حديثًا عن إطلاق عملة معماة خاصة بها تدعى «كوداك كوين» لتيسير سداد أجور المصورين، وإحكام السيطرة على ممتلكاتهم الفكرية.

وستتعاون كوداك مع شركة «وين ديجيتال» لإطلاق منصة تدعى «كوداك ون» تعتمد على تقنية بلوكتشين في تأسيس سجل رقمي يوثق حقوق الصور. وستستخدم عملة «كوداك كوين» كوسيلة دفع للسماح باستخدام تلك الصور.

وصرح جيف كلارك؛ المدير التنفيذي لكوداك «يشيع استخدام تقنية بلوكتشين والعملة المعماة في عالم التقنية، أما للمصورين الذين يجاهدون لحماية أعمالهم وكيفية استخدامها، فإن تلك الكلمات تعد المفتاح لحل ما استعصى عليهم سابقًا.»

حال التقدم الرقمي بين المصورين ومتابعة أين استنسخت أعمالهم، ولهذا يرحب مبتكرو المحتوى بالمنصة الجديدة بأذرع مفتوحة.

اعتادت كوداك على التحولات الرقمية على الرغم من أنها حصدت في أوجها أكثر من 90% من مبيعات الأفلام الفوتوغرافية و85% من مبيعات الكاميرات في الولايات المتحدة الأمريكية، لكن التغييرات التي حصلت في السوق أواخر التسعينات أجبرتها على التوجه نحو تقنيات جديدة.

ومن المعروف أن معظم العملات المعماة التي شهدت نهوضًا حتى اليوم كانت عامة الأغراض وتهدف أساسًا للانخراط في منافسة عملة بتكوين، لكننا بدأنا نشهد مؤخرًا عملات معماة ذات استخدامات محددة، وحققت نجاحًا في قطاعات مختلفة كقطاع النقل والترفيه وسوق الأوراق المالية.