باختصار
تحدث جيف بيزوس، مؤسس أمازون ورئيسها التنفيذي، في «إكسيكلوسيف سمت» عن الحاجة الملحة للسفر إلى الفضاء لإنقاذ الأرض. وقال الملياردير الذي يملك أيضًا شركة الطيران الفضائي بلو أوريجين، إن الحل هو جعل الوصول إلى الفضاء أقل تكلفة.

التركيز على المهمة

جيف بيزوس رجل مشغول، وتركيزه الرئيس هو شركة أمازون التي أسسها، والتي تبلغ قيمتها نصف تريليون دولار، لكن طموحه لا يقف عند تحسين كيفية شراء السلع وبيعها على الأرض. يريد بيزوس الوصول بالإنسانية إلى أماكن أبعد في النظام الشمسي عبر شركته الفضائية بلو أوريجين. وخلال مقابلة ضمن سلسلة إكسيكلوسيف سمت التي عقدت فى لوس أنجلوس، سرد بيزوس هاجسه الأزلي المتعلق بالفضاء، وفقًا لتقرير لموقع تك كرانش.

وعند تخرجه من المدرسة الثانوية، ألقى خطابًا وداعيًا انتهى باقتباس من فلم ستار تريك «الفضاء هو الحد الأخير. قابلني هناك.» وأضاف بيزوس في سلسلة القمة إلحاحًا أكبر لدعوته «علينا أن نذهب إلى الفضاء لإنقاذ الأرض... ويجب أن نسرع.»

وعلى الرغم من اعتقاد بيزوس بأن على البشرية استكشاف الكون خارج حدود كوكبنا، وقوله سابقًا إنه يتصور مستقبلًا يعمل فيه ملايين الناس في الفضاء ويعيشون فيه، أكد خلال مقابلته الأخيرة أنه لا يجب التخلي عن الأرض ببساطة. وقال وفقًا لتقرير تك كرانش «أرسلنا مسابر روبوتية إلى كل كوكب في نظامنا الشمسي. وهذا هو الأفضل.»

العقبة الأساسية

بعد بضعة عقود من إلقاء خطاب تخرجه، أصبح بيزوس اليوم الداعية الأكبر لإيصال البشر إلى الفضاء عبر فتح المجال أمام السياحة الفضائية والاستعمار الفضائي المحتمل. وذكر أننا لم نتجاوز بعد عقبة كبيرة جدًا، هي التكلفة.

وقال بيزوس خلال تسلمه جائزة بَز ألدرن للابتكار الفضائي «علينا بناء مستعمرة دائمة على أحد قطبي القمر. وما يمنعنا من اتخاذ الخطوة القادمة هو أن السفر إلى الفضاء مكلف جدًا.»

وركزت مقابلة إكسيكلوسيف سمت على هذه النقطة، وأشار بيزوس إلى أن خفض سعر الموافقة على السفر إلى الفضاء قد يشجع آلاف شركات الفضاء الناشئة، تمامًا كتأثير خفض تكاليف البنية التحتية على ظهور شركات الويب الناشئة على شبكة الإنترنت.

والحل لخفض التكاليف سيكون تطوير صواريخ قابلة لإعادة الاستخدام، وكشركة إيلون ماسك سبيس إكس، ركزت شركة بلو أوريجين على تقنيات الصواريخ القابلة لإعادة الاستخدام. ووصلت الشركة حديثًا إلى ابتكار جيلها القادم من محركات الفضاء المخطط استخدامه لصاروخ قد ينقل سياحًا إلى الفضاء دون المداري بحلول أبريل/نيسان 2019.

ويبقى مستقبل استكشاف الفضاء وربما الاستعمار في أيدي شركات مثل سبيس إكس وبلو أوريجين. وأكد بيزوس خلال مقابلة إكسيكلوسيف سمت أن كل ذلك يبدأ بتسهيل الوصول إلى الفضاء. وما زال علينا الانتظار لعقود قبل أن تصل البشرية إلى المريخ، ولكن إذا كان لبيزوس رأي في هذا الشأن، فسيكون أنه على استعداد لمقابلتنا هناك.