السباق إلى الفضاء

أفاد موقع بيزنس إنسايدر أن جيف بيزوس، مدير شركة أمازون التنفيذي، صرح في فعالية خاصة انعقدت في نادي ييل في مدينة نيويورك بأنه يأمل أن تُطلِق شركته «بلو أوريجين» أول المسافرين في مركبتها إلى الفضاء في هذا العام. وقال بيزوس لجيف فاوست، كاتب مجلة سبيس نيوز «(هذا العام)! هذه أول مرة أقول فيها كلمة (هذا العام)؛ ظللت أعوامًا أقول (العام المقبل)!»

في الأعوام الأخيرة تمكنت شركة بلو أوريجين للسياحة الفضائية من قطع شوط كبير في سبيل ذلك الهدف، ففي اختبار أُجري في 2015 كانت المرة الأولى التي نجحت فيها مركَبتها الأساسية المدعوة «نيو شيبارد» في بلوغ خط كارمان الذي يُجمَع على أنه حافة الفضاء الخارجي (على ارتفاع 100 كم من سطح الأرض).

وتتفوق الشركة بذلك على شركة «فيرجن جالاكتيك» التي سعت مؤخرًا إلى بلوغ الفضاء بطائرتها الفضائية «سبيس شيب تو،» فلم يزد الارتفاع الذي وصلت إليه عن 89.9 كم.

حرب كلامية

قال بيزوس في مأدبة غداء أقيمت يوم الأربعاء الماضي في نيويورك «من العقبات التي سيكون على فيرجن جالاكتيك تجاوزها أنها لم تطلق أي مركبة بعد إلى ما فوق خط كارمان، فسيكون عليها إذًا أن تمهِّد إلى بلوغ ذلك سبيلًا.» وأما صاروخ شركة بلو أوريجين الأكبر المدعو «نيو جلين» فأَقْدَر كثيرًا من نيو شيبارد، إذ يُتوقع أنْ يصل إلى المدار الأرضي المنخفض (يَعلو خط كارمان آلاف الكيلومترات)، وتُخطط الشركة لإطلاق اختباري له من كيب كانافيرال بفلوريدا في 2021.

والواقع أن تطلُّعات بلو أوريجين تفُوق بلوغ المدار الأرضي، إذ تستهدف إجراء عملية إنزال على سطح القمر قبل حلول العام 2023.