كبسولة لنقل الركاب

رأينا مخططات ومقاطع رسوم متحركة عديدة للهايبرلوب، ثم أعلنت شركة رائدة أخيرًا في هذا القطاع عن إنجازٍ ملموس.

إذ أعلنت شركة هايبرلوب ترانسبورتيشن تكنولوجيز يوم الثلاثاء الماضي خلال حفل في أسبانيا عن كبسولة مصممة لنقل الركاب بسرعة كبيرة إلى مسافات بعيدة، وسمتها كوينترو ون، ويمثل ذلك جزءًا من نظام نقل مستقبلي عالي التقنية.

ونشرت الشركة أيضًا مقطع فيديو في اليوم ذاته يوضح خطوات صناعة الكبسولة.

التفاصيل

يبلغ طول كبسولة كوينترو ون 32 مترًا ووزنها 5000 كيلوجرام، واستغرق تجميعها 5000 ساعة. وأنتجتها شركة هايبرلوب ترانسبورتيشن تيكنولوجيز من مواد ذكية فائقة المتانة والخفة تتضمن ألياف الكربون وحساسات مدمجة داخلها ترسل لاسلكيًا معلومات عن كل شيء مثل درجة الحرارة والثبات بصورة لحظية أثناء عمل الكبسولة.

استمرار التطوير

المحطة التالية للكبسولة هي مركز الأبحاث والتطوير التابع لشركة هايبرلوب ترانسبورتيشن تيكنولوجيز في مدينة تولوز الفرنسية، حيث يمكن دمجها في نظام هايبرلوب. وقال بيبوب جريستا، رئيس مجلس إدارة الشركة ومؤسسها، أن الكبسولة ستكون جاهزة لنقل الركاب بحلول العام 2019، وذلك بشرط توفر الدعم اللازم للشركة.

وظهرت فكرة الهايبرلوب عندما أعلن عنها إيلون ماسك في العام 2013، وشركة هايبرلوب ترانسبورتيشن تيكنولوجيز إحدى الشركات العديدة التي تعمل على تطوير هذه التقنية.

وعلى الرغم من هذه الضجة ليس لدينا هايبرلوب بعد، ولهذا يعد إنتاج هذه الكبسولة خطوة في الاتجاه الصحيح.