نجم ميت

عندما يموت النجم، تنجو الكواكب التي تدور حوله أحيانًا، إذ تنطلق بحرية في المجرة أو تدور حول بقايا نجمها الميت. وينتج عن موت النجم سحابة غبار عملاقة تحجب هذه الكواكب. لكنّ جاسون نوردهوس، عالم الفيزياء الفلكية في معهد روشيستر للتقنية، يريد أن يحل اللغز المرتبط بمصير هذه النجوم، وتمول ناسا هذا البحث.

كوكب وحيد

وطور نوردهوس برمجيات قادرة على تخطي سحاب الغبار ورصد هذه النوم والكواكب، وفقًا لبيانٍ صحافي أصدره المعهد. ويأمل أن يستطيع مستقبلًا أن يتوقع أي الكواكب ستنجو بعد موت نجمها وأي الكواكب سيحجبها الغبار.  وقال نوردهوس في البيان «يصاحب موت النجوم تحولات غير عادية، وينتج أيضًا كميات ضخمة من الغبار تحجب الكواكب وتجعل رصدها أمرًا صعبًا. لكننا سنستمر في العمل على كشف غموض هذه الكواكب وتحديد مصيرها.»

كواكب نادرة

اكتشف نوردهوس كوكبًا واحدًا على الأقل يدور حول النجم المحتضر إل2 بوبيز. وأكدت بيانات مرصد أتاكاما المليمتري الكبير، وهو شبكة من التلسكوبات القوية في شيلي، اكتشاف نوردهوس، وفقًا للبيان الصحافي.  وأضاف نوردهوس «يساعدنا ذلك في فهم مصير مجموعتنا الشمسية ومصير النجوم والكواكب الأخرى في المجرة، وطريقة التفاعل بين النجوم والكواكب.»