باختصار
طور باحثون أصابع مزيفة بهدف جعل ماسحات بصمات الأصابع أكثر دقة وقدرة على مقاومة هجمات انتحال الشخصية.

أصابع مزيفة

إن كنت قد شاهدت أي فيلم عن الجواسيس (أو الموسم الأخير من مسلسل أورانج إز ذا نيو بلاك) قد يكون مفهوم محو بصمات الأصابع لخداع ماسح البصمات الضوئي مألوفًا لديك. وسواء كان مدخلًا إلى مخبأ سري يحتوي على أبحاث ثمينة ومعلومات عسكرية، أو مجرد ماسح لبصمات الأصابع على هاتف آيفون، فنحن غالبًا ما نثق بقدرة بصمتنا على ضمان أمن وسرية معلوماتنا الثمينة. وعلى الرغم أن طريقة قطع الأصابع أو بصمات الأصابع غير محبذة لدى معظم لصوص الهوية، تبقى ماسحات البصمات الضوئية عرضة للاختراق.

لضمان جودة ماسحات البصمة الضوئية - وربما تحسينها - صمم فريق من الباحثين في جامعة ولاية ميشيغان بقيادة خبير البصمات، أنيل جاين، أصابع مزيفة لاختبار النوعين الأكثر شيوعًا التي يكشف بها ماسح البصمات ما يعرف باسم هجمات انتحال الشخصية

صُنعت هذه الأصابع الوهمية من سيليكون موصل وسيليكون سائل وأصبغة. وأكمل الفريق عملية التصنيع على أمل أن تساعد المواد الفريدة والتصميم على ضمان جودة ماسحات البصمات الضوئية.

وفقًا لجاين، ما يجعل تصميمنا فريدًا هو أنه يحاكي الإصبع الحقيقي، فهو يجسد الخصائص الأساسية للجلد البشري ... لدى هذه المحاكاة الجديدة الخصائص الميكانيكية والبصرية والكهربائية للإصبع البشري. وبالمقارنة مع الأصابع المزيفة الحالية التي تقدم واحدة أو اثنتين فقط من هذه الخصائص، قد تثبت النسخة الجديدة صعوبة أكبر في الاختراق. وتحفز المصممين على تطوير قارئ بصمات أفضل وخوارزميات أذكى لكشف الانتحال.

أنظمة الحماية المستقبلية

ونتيجة التطور المستمر لكافة الأجهزة، تزداد التقنيات المختلفة في حياتنا والمتضمنة كل شيء من هواتفنا إلى سياراتنا، في قدرتها على احتواء المعلومات. فكل تفاصيل حياتنا الشخصية والمالية والمهنية محفوظة بطرق نثق عادةً أنها آمنة. ولكن في كثير من الأحيان، نكتشف أن معلوماتنا ليست آمنة كما كنا نأمل، وذلك بسبب تعرضها للسرقة. قد تساعد أساليب مثل تلك التي ابتكرها فريق البحث على مراقبة واختبار أنظمة الحماية كماسحات البصمة الضوئية لضمان حفاظها على سرية معلوماتنا.

تستخدم بعض ماسحات البصمات أجهزة الاستشعار البصرية والأشعة الضوئية، وبعضها الآخر يستخدم أجهزة الاستشعار بالسعة وتيارات كهربائية لإنشاء الصور. تختبر تقنية استخدام الأصابع المزيفة كلا نوعي أجهزة الاستشعار، وتغطي كامل أنواع الماسحات الضوئية الموجودة حاليًا.

أكد جاين على أهمية هذا البحث لجميع من لديهم معلومات مهمة، نظرًا لخصائصها الفريدة، نعتقد أن الأصابع المزيفة ستكون ذات قيمة كبرى في مجال التعرف على بصمات الأصابع ... إذ يجب أن يشعر المستهلكون أن بصماتهم وهوياتهم بأمان، ويجب أن يثبت البائعون والمصممون للمستهلكين أن هذه التقنية ليست دقيقة فحسب وإنما مقاومة لهجمات انتحال الشخصية أيضًا.