تعتزم شركة بورش إطلاق سيارة بورش 911 الرياضية التي تتضمن طرازًا هجينًا قد يكون الأعلى أداء بين السيارات عالية الجودة.

ونقلت مجلة أوتو إكسبرس البريطانية، عن أوغست أكليتنر، مطور خط إنتاج بورش، أن الإصدار الهجين من سيارة بورش 911 لن تكون مثل باناميرا أو كايين، وإنما قارنها بالإصدار الأولي الهجين بورش 919، التي استخدمتها الشركة للهيمنة على سباق حلبة لومان.

وتستخدم السيارات الهجينة عادةً محرك غاز لشحن بطاريات تمدّ نظام قيادة كهربائي. ولها مزايا عدة، كإمكانية استعادة الطاقة المستخدمة في إبطاء حركة السيارة.

وفي تحليل لملاحظات أكليتنر، أشار موقع جالوبنيك، إلى أن سيارة بورش 911 مميزة الأداء قد تصبح طرازًا هجينًا في غضون بضعة أعوام. وإن نجحت السيارة فقد تكون منعطفًا كبيرًا للسيارات الهجينة عالية الجودة.

وذكرت مجلة أوتو إكسبرس إن الشركة تولي الإصدار الجديد اهتمامًا بالغًا لأن بورش 911 تعد رائدة لدرجة أن أي تغيير يحتاج لمداولات داخلية كثيرة، وسيضطر أصحاب الاستثمارات للانتظار بضعة أعوام ليتسنى لهم الحصول على سيارة بورش 911 الهجينة. وعلى الرغم من أن موعد طرح السيارة سيكون في العام 2020، إلا أن الإصدارة الهجين ليست متوقع حتى حلول العام 2022 على الأقل.