باختصار
أعلنَت الشركة المسؤولة عن لعبة «بوكيمون جو» التي لمع نجمها العام الماضي أنّ لعبتها الجديدة ستَتمحور حول عالَم «هاري بوتر،» لكنْ لم تَذكُر عن تفاصيلها أو موعد طَرْحها إلا أقلّ القليل.

يُوشك عالَم «الواقع المُعزَّز» أن يَضم ركنًا عَبِـقًا بالذكريات، إذ كَشفت شركة «نِيانْتِـيك» -التي طَوّرت لعبة «بوكيمون جو» فتألّق نجمها العام الماضي- عن لعبتها المقبلة التي ستَدُور أحداثها في عالَم «هاري بوتر،» وستَحمِل اسم هاري بوتر: وِيزارْدز يُونايت (السَّحَرة يتحدون).

قالت «نيانتيك» في بيانها: سيَتعلم اللاعبون التعاويذ السحرية، وسيَجُوبون الأحياء والمُدن الموجودة في عالَمهم الحقيقيّ للبحث عن الوحوش الأسطوريّة ومحاربتها، وسيُشكِّلون فِـرَقًا للتغلُّب على الأعداء الأقوياء.

حقوق الصورة: نيانتيك/وارنر برذرز إنترأكتيف

نشرت الشركة صورة تُبيّن شعار اللعبة، ويُتوقَّع نشر لقطات منها قريبًا؛ وجاء في بيانها تصريح تشويقيّ بأنّ اللعبة: ستَعتمد على «منصة نِيانْتيك» للواقع المُعزز وستستغل إمكانيتها استغلالًا كاملًا، وفوق ذلك ستُوظَّف فيها تقنيات وقواعد لعْب جديدة.

لكنْ الشركة لم تكشف بعدُ عن الموعد الذي ستَطرح فيه اللعبة لتبدأ رحلة المنازل الأربعة، جريفيندور وسليذرين ورافنكلو وهافلباف، في «مدرسة هوجوورتس للسحر والشعوذة.»

ذكرت شبكة «بي بي سي» أنّ لعبة «بوكيمون جو» في أَوْج انتشارها كان يَلعبها نحو 45 مليون شخص يوميًّا، وزادت أرباحها على 1.2 مليارات دولار.