قد يتيح مفهوم جديد غريب اسمه هيلو درايف لمركبات الفضاء مستقبلًا التحرك بسرعات خيالية باستخدام الليزر لاستمداد الطاقة من الثقوب السوداء. وقال ديفيد كيبينج، الباحث في جامعة كولومبيا، لموقع نيو ساينتست «يشبه هيلو درايف نظام الطرق السريعة، إذ يدفع الشخص الرسوم لمرة واحدة، وبعدها يمكنه استخدام الطرق السريعة لأي مدة.»

ووصف كيبينج هيلو درايف في ورقة جديدة نشرت على موقع أركايف. وتتمثل الفكرة في أن تطلق المركبة الفضائية شعاع ليزر قوي في ثقب أسود، وتلتقط المركبة الشعاع عالي الشحنة والذي ينحني حول الثقب الأسود، ما يزيد سرعة المركبة بصورة خيالية.

وأشار موقع نيو ساينتست إلى أن بعض المركبات الفضائية تستخدم اليوم نموذجًا من الفكرة ذاتها، إذ تحوم حول كوكب المشتري للاستفادة من جاذبيته، لتنطلق باتجاه حدود النظام الشمسي الخارجية.

لكن أقران كيبينج ليسوا مقتنعين تمامًا بهيلو درايف، لأنه يتطلب ثقبًا أسود وليزرًا قويًا جدًا. وقال آفي لوب، الفيزيائي في جامعة هارفارد لنيو ساينتست «من الصعب التعامل مع الأجزاء الهندسية المقترحة بأي طريقة واقعية، والفكرة غير عملية.»