يوم مميز

بات في عِلمنا الآن قيمة مَنظر حافة الكون: إنها مليار دولار. هذه تكلفة إنشاء تلسكوب ماجلان العملاق، الذي بدأ العلماء رسميًّا مشوار جنْي ثماره الهائلة.

حقوق الصورة: منظمة تلسكوب ماجلان العملاق

تلسكوب ضخم

أعلنت «منظمة تلسكوب ماجلان العملاق» (الشركة التي تقود المشروع) في يوم الثلاثاء الموافق 14 من الشهر الجاري أنها بدأت إنشاء التلسكوب في «مرصد لاس كامباناس» في تشيلي. وحين يكتمل هذا الجهاز الضخم سيكُون مكوَّنًا من سبْع مَرايَا دائرية مُرتَّبة مثل نَخاريب النحل، لتجعل قطره الإجمالي يبلغ 25 مترًا، وسيَصحَبه برنامج حاسوبي لتصحيح أي تشوّه ناجم عن غلاف الأرض الجوي؛ وهذا الجمْع بين البرمجيات والمعدات المتطورة سيجعل دقة التلسكوب الجديد عشرة أضعاف دقة تلسكوب هابل.

حقوق الصورة: منظمة تلسكوب ماجلان العملاق

أسئلة مهمة

المخطَّط أنْ يصبح استخدام تلسكوب ماجلان العملاق متاحًا عبر الإنترنت بحلول العام 2024، لكنْ لدى الباحثين مِن الآن خطط كبيرة له.

ستكُون قدرة التلسكوب على جمْع الضوء أكبر من قدرة أي تلسكوب آخر، إذ سيسعه التقاط ضوء من أيام الكون الأُولى (فالمدة التي يستغرقها الضوء في قَطْع الكون الشاسع هائلة، ولهذا فإن النظر إلى ذلك الضوء كالنظر إلى الماضي)؛ وسيتيح لنا الجهاز تحديد المسافات بين الأرض والأجرام البعيدة منها، ومعرفة مكونات تلك الأجرام أيضًا.

ذكَر موقع تلسكوب ماجلان العملاق أن تحسين دقة رصد الكون سيساعدنا على الإجابة عن أسئلة مهمة كثيرة في علم الفلك الحديث تتعلق بكيفية تشكُّل المجرات، وطبيعة المادة والطاقة المظْلِمتَيْن، وكيف تشكلت النجوم بعد الانفجار العظيم.

بل قد يساعدنا على الإجابة عن السؤال الذي يدور في خلد كل مَن ينظر إلى السماء ليلًا: أنحن في هذا الكون وحدنا؟