طائرات شحن

اقتحمت نماذج أولية لطائرات دون طيار قطاع التوصيل، لكن غالبية هذه النماذج صغيرة وذكيّة ومصممة لتوصيل الحمولات الصغيرة. واليوم تسعى شركة إلروي آير، ومقرها في ولاية سان فرانسيسكو، الدخول إلى قطاع الشحن من خلال طائرة شحن عملاقة دون طيار، تدعى شابارال، ويمكنها حمل 227 كيلوجرامًا لمسافة 482 كيلومترًا وفقًا لتقرير مجلة وايرد، والفكرة الكامنة منها استخدامها كبديل لطرق الشحن التي يصعب تغطيتها على الأرض.

صرّح الرئيس التنفيذي لشركة إلروي آير لمجلة فوربس «نريد لطائرتنا أن تكون بمثابة شاحنة فورد إف 150 في السماء».

شاحنة فورد إف 150 الطائرة

زودت الطائرة بمحركات ستة دوارة، ما يتيح لها إمكانية الإقلاع والهبوط العمودي على الأرض، وزودت كذلك بمحرك في نهاية ذيلها من أجل إقلاع رشيق وسريع، وبما أنّ الطائرة لا تحتاج إلى مدرج، فهي لا تحتاج إلى مطار أيضًا، ولا تحتاج إلى شحن كهربائي بفضل مولدها الكهربائي الهجين كما يؤكد الموقع الرسمي للشركة.

يلتقط نظام شابارال الحمولات بدلًا من إدخالها في حجرة، ما يتيح تحميل وإفراغ فعّال في الوقت الذي تكون فيه الطائرة في الجو. وتبدو هذه رؤية مقنعة للمستثمرين؛ إذ أعلنت شركة إلروي آير حصدها 9.2 مليون دولار في جولة التمويل.

البحث والإنقاذ

لا يقتصر استخدام الطائرة على طلبيات التوصيل، إذ يمكن استخدامها أيضًا في المساعدة خلال الكوارث الطبيعية. وينبغي على الشركة إنجاز الكثير لتثبت كفاءتها للمستثمرين، وتتطلع إلى بدء الاختبارات خلال هذه السنة، غير أن فكرتها ما زالت بحاجة إلى كثير من التطوير قبل أن تشق طريقها نحو الاستخدام التجاري.

وستواجه الشركة الناشئة أيضًا منافسةً قويةً من شركات مثل بوينج، التي ما فتئت تطور تقنيات شحن طائرة خاصة بها.