باختصار
خصص ستوديو ريدلي سكوت للإنتاج السينمائي قسمًا للواقع الافتراضي يسمى «آر إس إيه في آر» والذي سيجلب أفلام الكائنات الفضائية إلى الواقع الافتراضي. هذا مثال آخر لتغيير الواقع الافتراضي طريقة تفاعلنا مع العالم.

الكائنات الفضائية في الواقع الافتراضي

إذا لم تكفي الأفلام لإخافتك فإن ريدلي سكوت وهو مخرج فيلم الخيال العلمي آلين يريد نقل أفلام الكائنات الفضائية إلى الواقع الافتراضي. شارك سكوت في تأسيس ستوديو الإنتاج السينمائي آر إس إيه فيلمز والذي خصص مؤخرا قسمًا للواقع الافتراضي يسمى «آر إس إيه في آر.» ووفقًا لبيان الشركة فإن قسم الواقع الافتراضي لن يقتصر على الواقع الافتراضي فقط بل سيشمل المشروعات الخاصة بالواقع المعزز «إيه آر» وأيضًا ما يسمي الاعلام المختلط.

انقر هنا لاستعراض الإنفوجرافيك الكامل
انقر هنا لاستعراض الإنفوجرافيك الكامل

ترأست جين دينيس قسم «آر إس إيه في آر» وشاركت في الفيلم الأول لسكوت في الواقع الافتراضي. وقالت دينيس في بيان «أعتقد أن الواقع الافتراضي هو أحد أكثر الموضوعات تشويقاً في صناعة السينما اليوم وسيؤثر على تعاملنا مع السينما لأجيال قادمة. أنا أستمتع بكل شيء بدايةً من تجميع الفرق وإقامة الشراكات وتسويق محتوى الواقع الافتراضي وحتى الحوارات الثرية بالمعلومات والملهمة مع الزملاء. أعتقد أننا في وضع مثالي لبداية هذا المشروع مع المخرجين الموهوبين في ستوديو آر إس إيه»

بعيدًا عن الكائنات الفضائية

سيكون أول أعمال «آر إس إيه في آر» هو الإضافة الأحدث لسكوت في سلسلة أفلام آلين، الفيلم القادم هو «آلين: كوفينانت.» يعمل قسم الواقع الافتراضي مع كلًا من فوكس نكست المملوكة لتوينتيز سينشري فوكس وتيكنكلور إم بي سي لإنتاج هذا العمل.

بلا شك، الألعاب والتطبيقات الترفيهية للواقع الافتراضي متنوعة وممتعة. ولكن لا تقتصر هذه التقنية على الترفيه والألعاب فقط. فتدخل بالفعل في الكثير من التطبيقات الحياتية ومنها مساعدة الأطباء في الإجراءات الطبية وتمكينك من التجول عبر العالم. سيغير الواقع الافتراضي أيضًا من التفاعل الاجتماعي فعملاق الإعلام الاجتماعي فيسبوك يعمل على جلب الواقع الافتراضي لمنصته. حتى ماكدونالدز تستخدمه. يغير الواقع الافتراضي كيفية تفاعلنا مع العالم.