أسوأ وظيفة في الكون

تنظيف محطة الفضاء الدولية من الداخل مهمة شاقة، لكن شركة جيرم فالكون المتخصصة في تقنيات تعقيم الطائرات قد تحل هذه المشكلة مستقبلًا، إذ سيطلق روبوت تعقيم فضائي ذاتي القيادة اسمه جيرم روفر الأشعة فوق البنفسجية لقتل الميكروبات الضارة. وقال إليوت كريتنبرج، مطور الروبوت، لمجلة نيو ساينتست «ثبت أن التطهير بالأشعة فوق البنفسجية يقلل معدلات انتقال العدوى في المستشفيات، وقد نستطيع تكرار هذه النتائج في الفضاء.»

جراثيم في محطة الفضاء

نشر مرصد المستقبل تقريرًا عن الوضع الصحي على متن محطة الفضاء الدولية، وأكدت أبحاث جديدة أن المحطة تعج بالمستعمرات الجرثومية والفطرية، وأن بعض هذه الجراثيم مقاوم للصادات الحيوية، ما يفاقم المشكلة. وتسعى ناسا إلى تجربة جيرم روفر، والذي تعمل شركته على صنع نموذج أولي ستكشف عنه في مؤتمر جمعية طب الفضاء في لاس فيجاس الشهر المقبل، وفقًا لمجلة نيو ساينتست.