باختصار
أعلنت الشركة العملاقة جنرال موتورز هذا الأسبوع انتهائها من إنتاج سيارات اختبارية من طراز شيفروليه بولت «إي في» بأعداد كبيرة. وستدفع هذه السيارات ذاتية القيادة شركة جنرال موتورز إلى طليعة سوق السيارات ذاتية القيادة.

جنرال موتورز تنضم إلى السباق

انضمت شركة جديدة إلى صناعة السيارات ذاتية القيادة وهي شركة عريقة في سوق السيارات. إذ أعلنت الشركة العملاقة جنرال موتورز يوم الثلاثاء الماضي عن انتهائها من صناعة عشر سيارات اختبارية ذاتية القيادة من طراز شيفروليه بولت الكهربائية «إي في.» صُنِعَت السيارات في مصنع جنرال موتورز ببلدة أوريون في ولاية ميشيغان الأمريكية. وترى شركة جنرال موتورز أن هذا الإنجاز سيضعها في مقدمة سباق صناعة السيارات ذاتية القيادة.

ونقلت صحيفة يو إس إيه توداي عن ماري بارا، الرئيس العام والمدير التنفيذي لشركة جنرال موتورز، قولها لموظفيها صباح يوم الثلاثاء الماضي «السيارات التي ترونها هنا اليوم هي سيارات اختبارية ذاتية القيادة.» وتمتلك شركة جنرال موتورز الإمكانيات والتقنيات التي تدعم قولها، فهي أول شركة مصنعة للسيارات تنتج السيارات ذاتية القيادة بأعداد كبيرة.

وأضافت بارا «مستوى الجودة في هذه السيارات هو ذاته في جميع أنواع السيارات التي ننتجها وهذه ميزة كبيرة. ولا تمتلك شركة أخرى اليوم هذا المزيج الفريد والضروري من التقنية والهندسة والكفاءة لتصنيع السيارات ذاتية القيادة على نطاق واسع.»

حقوق الصورة: شركة جنرال موتورز
حقوق الصورة: شركة جنرال موتورز

سوق ناشئة آخذة في النمو

ولم تتسرع شركة جنرال موتورز بإنتاج السيارات ذاتية القيادة على نطاق تجاري عندما أنتجت النسخ الاختبارية من طراز شيفروليه بولت «إي في». وتمتاز هذه السيارات بكفاءتها وأسعارها المناسبة أكثر من بقية السيارات الكهربائية الموجودة في السوق. وقال كايل فوجت المدير التنفيذي لشركة كروز للأتمتة في تصريح صحفي «يجب إنتاج السيارات ذاتية القيادة على نطاق واسع كي نحقق الغرض منها.» وأضاف «سنوفر الظروف الأكثر أمانًا للسيارات ذاتية القيادة على أصعب الطرق من خلال تطوير الجيل القادم من منصات القيادة الذاتية في سان فرانسيسكو وصناعة هذه السيارات في مصنع جنرال موتورز في ميشيغان.»

وما زالت السيارات ذاتية القيادة حاليًا جزءًا من سوقٍ ناشئة، لكن عددًا من الدراسات تشير إلى تغير ذلك قريبًا. وتتوقع إحدى الدراسات أن ينمو الطلب على السيارات ذاتية القيادة  ليصل إلى 138089 سيارة بحلول عام 2024، ويمثل هذا قفزة كبيرة بالمقارنة مع الطلب الحالي. وأضافت دراسة سابقة نُشِرَت عام 2014 أن سوق السيارات ذاتية القيادة سينمو ليصل إلى 87 مليار دولار أمريكي بحلول عام 2030.

حقوق الصورة: شركة جراند فيو لأبحاث السوق
حقوق الصورة: شركة جراند فيو لأبحاث السوق

من الواضح أن شركة جنرال موتورز على الطريق الصحيح. فعلى الرغم من أن شركة تسلا انضمت لسوق السيارات ذاتية القيادة قبلها إلا أن إنتاج شركة جنرال موتورز لهذا العدد الكبير من السيارات ذاتية القيادة سيمنحها بالتأكيد مكانةً خاصة في هذه السوق الآخذة في النمو. وتضاعف شركة تسلا جهودها لمواجهة ذلك وتخطط لبناء مزيد من المصانع المسماة جيجافاكتوريز في المستقبل القريب.