الدوران

يدور كل شيء في الكون حول شيء آخر، فالقمر يدور حول الأرض التي تدور حول الشمس، والتي تدور حول مركز مجرة درب التبانة.

لكن الأمر لا يقتصر على ذلك. فالمجرات  قد تدور حول مجرات أخرى، إذ اكتشف فريقٌ دولي من علماء الفلك مجرةً شبحية جديدة تدور حول مجرة درب التبانة. وتتصف هذه المجرة بسلوكها الغريب.

مرحبًا بالجار

ذكر بحث، نشر في موقع آركايف في وقتٍ سابق من شهر نوفمبر/تشرين الثاني، أن الباحثين اكتشفوا هذه المجرة القزمة التي سموها أنتليا 2 أو أنت 2 خلال دراستهم للبيانات التي جمعها قمر جايا الاصطناعي التابع لوكالة الفضاء الأوروبية.

لكن لماذا توارت هذه المجرة عن الأنظار ولم يكتشفها العلماء طوال هذه الفترة الطويلة على الرغم من قربها من مجرتنا؟ تسبب عاملان في ذلك، أولهما أن مجرة أنت 2 توجد خلف قرص مجرة درب التبانة الذي يمثل نقطة اختفاء مثالية، بالإضافة إلى أن كثافتها منخفضة جدًا ما يقلل كمية الضوء الصادرة عنها.

وقال الباحث جابريل توريالبا في بيانٍ صحافي «يشبه الأمر شبح مجرة. فسابقًا كان اكتشاف الأجرام التي تشبه مجرة أنت 2 أمرًا صعبًا، لكننا نجحنا في مهمتنا بفضل جودة بيانات قمر جايا الاصطناعي.»

سلوك غريب

ليست مجرة أنت 2 الوحيدة التي تدور حول مجرة درب التبانة، لكنها تتصف بسلوكها الغريب، وفقًا للباحث ماثيو ووكر. إذ تمتاز بحجمها الكبير، الذي يبلغ نحو ثلث حجم مجرة درب التبانة، وأثار ذلك حيرة الباحثين.

وقال الباحث سيرجي كوبوسوف في البيان الصحافي «عندما تفقد المجرات كتلتها لصالح مجرة درب التبانة فإنها تنكمش ولا تنمو.»

وأثار اكتشاف هذه المجرة غير التقليدية شغف علماء الفلك ورغبتهم في اكتشاف المزيد عن مجرة درب التبانة. وقال ووكر «السؤال المطروح حاليًا هو هل تمثل هذه المجرة قمة جبل جليد مغمور في الماء. وهل يحيط عدد كبير من المجرات القزمية غير المرئية التي تشبه مجرة أنت 2 بمجرة درب التبانة؟»