افتتحت شركة آيرون أوكس  في شهر أكتوبر/تشرين الأول الماضي أول مزرعة لها تنجز الروبوتات فيها العديد من المهام التي ينجزها البشر عادة، وطرحت الشركة منتجات هذه المزرعة للبيع، وهذا يعني أن السلطة التي سيتناولها البعض قد تحتوي على خسٍ زرعه روبوت يدعى أنجوس، ما يظهر كيفية تغيير التقنية لشكل القطاع الزراعي.

موهبة الزراعة

تبيع شركة آيرون أوكس –وفقًا لمقال نُشر في صحيفة سان فرانسيسكو كرونيكل- ثلاثة أنواع من الخضار في متجر بيانكيني في سان كارلوس في ولاية كاليفورنيا، وتزود الشركة المتجر بخمسة إلى عشرة صناديق من منتجات المزرعة أسبوعيًا.

وقال براندون ألكساندر  المدير التنفيذي لشركة آيرون أوكس لصحيفة سان فرانسيسكو كرونيكل «نمتلك التقنية والروبوتات والذكاء الاصطناعي التي تساعد في تطوير هذه المنتجات التي تمتاز بالرائحة الجميلة واللون الرائع والنضارة.»

رحلة قصيرة

قد تكون المسافة القصيرة -التي لا تتجاوز الكيلومتر- بين المزرعة والمتجر السبب في نضارة منتجات الشركة، وتعول الشركة على المساحة الصغيرة التي تحتاجها المزرعة الروبوتية مقارنة بالمزرعة التقليدية لزيادة إنتاجها، ما يتيح الفرصة لها يومًا ما بتوفير منتجاتها للجميع بأسعار مناسبة، وتعد بداية تسويق منتجاتها في متجر واحد خطوة أولى نحو هذا الحلم.