باختصار
قالت أنباء وردت من موقعي «ذا إنفورميشن» و«آرس تيكنيكا» أن شركة «وايمو» ستطلق خلال أشهر رسميًا السيارات ذاتية القيادة لغايات تأمين خدمة النقل المشترك في ولايتي فينيكس وأريزونا الأمريكيتين، لن لم تؤكد الشركة المعنية ذلك.

حافلتك الصغيرة في طريقها إليك

تحضر شركة القيادة الذاتية «وايمو» التابعة لشركة جوجل، لإطلاق خدمة نقل مشترك خلال الشهور القليلة المقبلة، وفقًا لتقرير موقع «آرس تيكنيكا» نقلًا عن موقع «ذا إنفورميشن.»

وأورد موقع «ذا إنفورميشن» مستندًا إلى مصدرين مطلعين عن كثب على خطط الشركة، أن سيارات ذاتية القيادة ستوفر خدمة شركة «وايمو» دون تزويدها بسائقي أمان بشريين. ويتوقع توفير هذه الخدمة بحلول الخريف المقبل في ضواحي مدينة تشاندلر، في أريزونا، قرب فينيكس. وهذا يبدو منطقيًّا للغاية؛ إذ إن الشركة المطورة للقيادة الذاتية أجرت اختبارات مكثفة هناك في وقت سابق هذا العام.

لا يوجد مؤشر واضح يؤكد إطلاق شركة وايمو لخدمتها في الوقت المحدد، آخذين بالاعتبار العوامل العديدة التي من الممكن أن تعرقل تطور الخدمة أو توسعها لمناطق أخرى؛ إذ يبدو أن المركبات ذاتية القيادة في الشركات المبتدئة تعاني من مشكلة في الانعطاف إلى اليسار، خاصة في غياب إشارات المرور الخضراء. علاوة على ارتباك نظام القيادة داخل الشوارع ذات النهايات المغلقة وفي مواقف السيارات التابعة لمراكز التسوق، نظرًا لافتقار خرائط وايمو ثلاثية الأبعاد للتمثيل الدقيق لهذه المناطق في بعض الأحيان.

مركبة «وايمو» ذاتية القيادة بمقعدين. حقوق الصورة: وايمو
مركبة «وايمو» ذاتية القيادة بمقعدين. حقوق الصورة: وايمو

فضلًا عن أن قدرة المركبات على الاتصال بالتقنيين البشر للحصول على الإرشاد اللازم في المواقف المربكة أدى بالنتيجة إلى تعطيل المرور. وهذا ما تكرر حدوثه في ولاية فينيكس التي تعد منطقة مألوفة سبق التدريب فيها، الأمر الذي أثار التساؤل عن مستوى الكفاءة المتوقع أن تؤدي فيها هذه المركبات مهمتها في المناطق الجديدة التي لم تجر فيها أي اختبارات.

كتب موقع «ذا إنفورميشن،» «اضطر السائقون في بعض الأحيان، خلال الاختبارات التي أجرتها شركة وايمو في ولاية فينيكس في وقت سابق هذا العام، إلى تولي زمام القيادة لتجنب إحداث أزمة مرورية؛ إذ استغرق مركز القيادة البشري وقتًا طويلًا للاستجابة لنداء المساعدة من السيارات.» إلا أنه من المحتمل أن تكون الاختبارات التي أُجريت لاحقًا، أو اشتراك شركة إنتل مؤخرًا في تطوير هذا النظام، ساهم في حل هذه المشكلات. بالإضافة إلى عزم شركة وايمو توظيف أعداد أكبر من التقنيين البشر وتدريبهم بشكل جيد.

الإطلاق الوشيك للسيارات ذاتية القيادة

ذكر موقع «آرس تيكنيكا» أنه على الرغم من هذه المشاكل التقنية، إلا أن الشركة لن تقلق حيالها إلا في حال اقتراب إطلاق هذه الخدمة في المستقبل القريب. ويمكن النظر إلى مخاوف شركة وايمو مبررة لاستثمارها بالكامل في مجال تقنية القيادة الذاتية، واعتقادها بجدوى العمل على تطويرها لخدمة المجتمع.

لا تعد شركة وايمو الوحيدة التي تجري اختبارات مكثفة على سياراتها وخدماتها؛ إذ تشاركها في ذلك شركتا «جي إم» و«ليفت.» ولا بد أن تسبق إحداهن في إطلاق المنتج التجاري رسميًّا. ويعتقد أن شركة وايمو ستبقى في صدارة هذه المنافسة حتى في حال تأجل إطلاق مركبتها للعام المقبل؛ إذ إن الخدمة المرتقبة من شركة «مرسيدس- بنز» لن تطلق حتى العام 2020، بينما ستمنع شركتا «فورد» و«ليفت» بموجب الشراكة التي حدثت مؤخرًا، أي استخدام للسيارات ذاتية القيادة قبل خضوعها لجميع الاختبارات.

لا بد أن تتاح السيارات ذاتية القيادة لشريحة أكبر من الأشخاص نظرًا لأهميتها في الحفاظ على حياة الأشخاص، فضلًا عن تأثيرها على الطريقة التي نقود فيها. ومن المحتمل أن تكون الخدمة المرتقبة من شركة وايمو هي الرائدة في إحداث هذا التغيير.