باختصار
  • تخطط فورد لإطلاق سيارة ذاتية التحكم من المستوى الرابع بحلول عام 2021، وذلك وفقاً للمدير التنفيذي للشركة، مارك فيلدز.
  • لن يكون للسيارات دواسة بنزين أو عجلة قيادة، وبذلك تعفي السائق من مسؤولية التحكم، في مناطق محددة بشكل مسبق.

بدون عجلة قيادة، بدون دواسات

يقول خبراء إننا ما زلنا بعيدين عن الحصول على سيارات ذاتية التحكم بالفعل، والمراد بالوصف هنا هو تلك السيارات التي تندرج تحت فئة المستوى الخامس التي حددتها جمعية مهندسي السيارات (SAE). ولكن العديد من الشركات، بما فيها فورد موتورز، تريد تقريبنا خطوة من هذا التصور المثالي للسيارات. حيث تسعى فورد لإطلاق سيارة ذاتية التحكم من المستوى الرابع بحلول العام 2021.

وقد كان المدير التنفيذي لشركة فورد، مارك فيلدز، قد وضح عبر برنامج "سكواك أون ذا ستريت" على محطة CNBC يوم الاثنين الماضي، أن الشركة تأمل بصنع سيارة ذاتية التحكم "بدون دواسة بنزين"، و"بدون عجلة قيادة". إنها سيارة تعفي السائق من مسؤولية التحكم، في مناطق محددة بشكل مسبق.

حيث يشرح فيلدز في هذا الصدد بقوله: "في صناعتنا، يتم استخدام صفة: ذاتية التحكم، بشكل متساهل للغاية. هناك مستويات مختلفة من التحكم الذاتي. والسؤال الذي ينبغي طرحه عندما تقول شركة ما إنها تنوي صناعة سيارة ذاتية التحكم هو على أي مستوى سيكون هذا التحكم؟".

يشير هذا إلى مستويات التحكم الذاتي في القيادة الخاصة بجمعية مهندسي السيارات SAE. حيث تحدد SAE في الواقع 6 مستويات من التحكم الذاتي في القيادة، من المستوى 0، الذي يعني عدم وجود أي وظائف مؤتمتة على الإطلاق، إلى المستوى 5، الذي يعبّر عن أتمتة كافة وظائف القيادة. والسيارة ذاتية القيادة من المستوى الرابع، وفقاً للجمعية SAE، فإنها تمثل نظاماً مؤتمتاً يغطي "كافة الجوانب المتعلق بمهمة القيادة الديناميكية، حتى عند وجود سائق بشري لا يستجيب لطلب التدخل بالشكل المناسب".

ريادة في قيادة السيارات ذاتية التحكم

إن تصريحات فيلدز في مقابلة CNBC، التي غطت في الواقع طيفاً واسعاً من المواضيع، ليست مجرد أفكار غريبة. في الحقيقة، "لقد قضت فورد أكثر من 10 أعوام وهي تعمل في تطوير واختبار السيارات ذاتية التحكم"، وذلك وفقاً لنائب الرئيس التنفيذي لتطوير المنتجات العالمية والمدير التقني في شركة فورد، راج نير. ويضيف: "لدينا ميزة استراتيجية نظراً لقدرتنا على الجمع بين البرمجيات وتكنولوجيا الاستشعار وبين الهندسة المتطورة اللازمة لتصنيع سيارات عالية الجودة. هذا هو ما يلزمنا لجعل السيارات ذاتية التحكم واقعاً بالنسبة للملايين من الأشخاص في جميع أنحاء العالم".

يقول فيلدز في بيان صحفي له في أغسطس من عام 2016: "ستعمل أتمتة السيارات على تحديد شكل العقد القادم، ولدينا تصوُّر بأن السيارات ذاتية التحكم تمتلك تأثيراً كبيراً على المجتمع كما فعل خط التجميع المتحرك لشركة فورد قبل 100 عام". ويضيف: "نحن نبذل أقصى الجهود لكي ننجح في صناعة سيارة ذاتية التحكم يمكنها أن تحسن مستوى السلامة، وتعالج التحديات الاجتماعية والبيئية لملايين الناس، وليس فقط أولئك الذين يمكنهم شراء سيارات فاخرة".

تتضمن الخطة عملية الاستثمار في التقانات بالتعاون مع شركات تجري أبحاثاً معمّقة في مجالات تشمل الخوارزميات المتقدمة، ورسم الخرائط ثلاثية الأبعاد، وتقنية ليدار (كشف وتحديد المدى باستخدام الضوء)، والرادارات، وحساسات الصور. والآن، يبدو أن الخطة تتضمن إلغاء عجلة القيادة، ودواسات البنزين والفرامل أيضاً.

تُرى، هل تمثل رؤية فورد عن سيارة مع دواسات أقل، وبلا عجلة للقيادة، مستقبل السيارات ذاتية التحكم؟ الأهم من ذلك، هل نحن مستعدون لمثل هذا النوع من السيارات؟ حسناً، لمعرفة ذلك، دعونا ننتظر حتى عام 2021.