باختصار
تحالفَت شركة «فورد» مع شركة «إكسو بَيُونيكس،» صانعة الهياكل الخارجية، لاختبار هيكل خارجيّ يُدعى «إكسو فِيست» في مصنعَيْن من مصانعها الموجودة في الولايات المتحدة، للحدّ من الإعياء الناجم عن الأنشطة والحركات المتكررة.

دعم بسيط

في زماننا هذا صار العمل في مصانع السيارات أسهل وأقل إجهادًا من ذي قبل، إذ تَكفَّلت الروبوتات بمعظم أعبائه ومُتطلَباته الشاقة، وسقط عن العمال عِبْء حَمْل الأوزان الثقيلة؛ لكنْ ما زال العمال في مصانع «فورد» يقومون بأعمال شاقة مُنهِكة، منها اضطرارُهم إلى رفع أيديهم بشكل متواصل لتأدية مهامّ تتكرر بصورة رتيبة نحو 4,600 مرة يوميًّا، أو مليون مرة سنويًّا.

ولتخفيف هذا العبء وتقليل احتماليات الإصابة الناجمة عنه، تحالفت «فورد» مع «إكسو بَيُونيكس» -وهي شركة قائمة في كاليفورنيا مَعنيّة بصناعة الهياكل الخارجية- لاختبار هيكل خارجيّ جديد في مَصنعَيْن من مصانعها في الولايات المتحدة.

يدعى الهيكل «إكسو فِيست،» وهو هيكل مُخصَّص للجزء العلويّ من الجسم ولا يَحتاج في عمله إلى مُزوِّد طاقة، ويُناسب من يَبلغ طُوله 152-193 سم، ويَرفع الذراعَيْن ويَدعمهما بدعامتَيْن يَتراوح وزن الواحدة منهما بين 3 و6 كجم، ويَسهُل ضَبْطهما ليناسبا حجم الذراع؛ وفوق ذلك تُساعد خِفة وَزْنه على حرية الحركة وتجعل ارتداءه مُريحًا.

هذا الهيكل الخارجيّ مُريح وسهل الاستخدام. حقوق الصورة: فورد 
هذا الهيكل الخارجيّ مُريح وسهل الاستخدام. حقوق الصورة: فورد

قال رَسْ أنجولد -المؤسِّس المُشارِك لشركة «إكسو بَيُونيكس» والمدير التنفيذيّ للتقنية فيها- في بيان «فورد» الصحفيّ «ساعَدَنا تعاوُننا مع فورد على اختبار نماذج إكسو فِيست الأوَّليّة وصَقْلها بناءً على آراء العُمَّال أنفسهم، فنَتَج عن ذلك أداة قابلة للارتداء تُخفِّف الضغط الواقع على أجسام العُمال وتُقلِّل احتماليّات إصابتهم، وتُحسِّن رضاهم عن عملهم، وبذلك ترتفع الإنتاجية والمعنويات على حدٍّ سَواء.

تحسينات مُساعِدة

ليست هذه أول مرة يُصمَّم فيها هيكل خارجيّ لمساعَدة العُمّال، لكنْ في هذه المرة أَثبت «إكسو فِيست» أن تلك الهياكل يَسعها وقاية العُمال من الإصابات الناجمة عن الإعياء، ومساعَدة أصحاب الهمم (ذوي الإعاقات الجسدية) على استعادة قدراتهم المفقودة؛ وبالفعل تُستخدَم تلك الهياكل لمساعَدة المصابين بالشلل السُّفليّ على المشي، بل اتسع نطاق تطبيقاتها وصارت تُستخدم لدعم الجنود وتعزيزهم.

أثبتت هذه التجربة التي أُجرِيَت في الولايات المتحدة -بمساعدة «اتحاد عمال السيارات»- القدرة الهائلة لتلك الهياكل الخارجية على تقليل الإعياء الناجم عن الأنشطة والحركات المتكررة، ولذلك تُخطِّط فورد توسيع نطاق برنامج «إكسو فِيست» الاختباريّ ليَضُمّ مناطق أخرى، منها أوروبا وأمريكا الجنوبية.

قال جيمي سِـيتِلز -نائب رئيس «اتحاد عمال السيارات،» والمسؤول عن مكتب المبادرات المشتركة بين الاتحاد وشركة فورد «إنَّ صِحة عُمّالنا وسلامتهم هما رأس أولويّاتنا، ولهذا نَتطلع إلى توسيع نطاق هذه التقنية واستخدامها في مزيد من مصانع فورد بعد أن ثبَت لنا فائدتها وفعاليتها.»