باختصار
وقعت شركة فورد عقد شراكة مع شركة زوتي الصينية لصناعة السيارات من أجل إنتاج سيارة كهربائية جديدة، ويبدو السوق الصيني مناسبًا تمامًا لهذا المشروع، إذ بيعت 40% من السيارات الكهربائية خلال عام 2016 في الصين.

عززت الصين في الأشهر الأخيرة جهودها في استبدال مصادر الطاقة المتجددة بالوقود الأحفوري بدءًا من استخدام وسائل النقل العامة الكهربائية إلى الصواريخ القابلة لإعادة الاستخدام، وصولًا إلى اتخاذ موقف جريء ضد تلوث الهواء، إذ تتخذ الصين موقفًا حازمًا ضد التغير المناخي وملوثات الهواء.

ستعزز شراكة جديدة بين شركة فورد وشركة زوتي الصينية لصناعة السيارات هذا الاتجاه على المستوى الوطني، إذ اتفق الطرفان على إنتاج علامة تجارية جديدة للسيارات الكهربائية والمخصصة للصينيين.

ستنتج الشركة -التي تحمل اسم شركة زوتي فورد لصناعة السيارات- مجموعة من السيارات الكهربائية الأنيقة وبأسعار معقولة للمستهلكين في الصين، وستشارك الشركتان في الشركة الناشئة بحصتين متساويتين باستثمار مبلغ 756 مليون دولار (5 مليار يوان.)

ترى العديد من شركات صناعة السيارات الأمريكية إمكانيات غير مستغلة في سوق السيارات الصينية، فنسبة 40% من السيارات الكهربائية المباعة حول العالم بيعت في الصين خلال العام 2016؛ أي يوجد طلب متزايد على السيارات الكهربائية مقارنة بالسيارات التقليدية، وباعتبار أن الشركة الجديدة ستصنع السيارات الكهربائية محليًا وتحت علامة تجارية صينية، فإن ذلك سيلغي  رسوم الاستيراد الكبيرة التي الموجودة في حال صُنعت السيارات خارج الصين أو في حال صنعتها شركات غربية في الصين.