باختصار
  • تمكن أحد طلاب جامعة نبراسكا من ترقية سياراته من طراز هوندا سيفيك إلى نظام القيادة الذاتية، مقابل 700 دولار أمريكي فقط.
  • رغم أن الشركة التي حصل عبرها على هذه الترقية، قد أفلست بعدها، إلا أن السائقين الذين يعرفون كيفية تطبيق هذه التقانة، يمكنهم وبشكل قانوني تعديل سياراتهم لتصبح ذاتية القيادة.

ها قد ظهر أخيراً الجيل القادم من وسائل النقل: السيارات ذاتية التحكم. وهذا الابتكار ليس متوفراً بشكل حصري بين مصاف الشركات التي تماثل تسلا، فقد نجده كامناً أيضاً وراء المظهر المتواضع لسيارة هوندا سيفيك مركونة في حرم جامعة نبراسكا في أوماها.

حيث دفع أحد طلاب السنوات العليا في جامعة نبراسكا، واسمه بريفان جورجينسون، مبلغاً لا يتجاوز 700 دولار أمريكي للحصول على برنامج إلكتروني مفتوح المصدر استخدمه في تحويل سيارته إلى نظام القيادة الذاتية. وقد عمل جورجينسون سابقاً كأحد المسؤولين عن تنفيذ الاختبارات التمهيدية للنماذج التجريبية لدى شركة يوكوما دوت ايه آي ucomma.ai، وهي شركة لم تتمكن من تحقيق النجاح في نهاية المطاف كانت تأمل بجعل القيادة ذاتية التحكم تقانة يمكن توفيرها بأسعار تشجيعية، وبشكل يسهل تطبيقه على أي سيارة كانت. ورغم أن الحظ أدار ظهره ليوكوما دوت اي آي، يبدو أنه في المقابل وقف إلى جانب جورجينسون، الذي استفاد مما تعلّمه من تلك التجربة ليجعل سيارته قادرة على قيادة نفسها على الطرق السريعة.

حقوق الصورة: معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا MIT
حقوق الصورة: معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا MIT

ولكن هل تحقق هذا الأمر بفضل مجموعة من التعليمات البرمجية؟ هل جرجينسون مطالب بالالتزام بقوانين ولوائح الإدارة الوطنية للسلامة المرورية على الطرق السريعة في الولايات المتحدة (NHTSA) المتعلقة بالسيارات ذاتية القيادة؟ في النهاية، تحقق الأمر نتيجة تجاهل متطلبات NHTSA وذلك حين قررت كوما دوت ايه آي أن توقف العمل بها.

من حسن حظ جورجينسون، أن هذه اللوائح تطبّق فقط على الشركات التي تقوم ببيع وتوزيع السيارات ذاتية القيادة. أما المستهلكون، فيتمتعون بهامش أكبر بكثير من الحرية إذا ما أرادوا ترقية سياراتهم لتدخل العصر الجديد من السيارات ذاتية القيادة. والمادة الوحيدة التي تنطبق عليهم في هذه الحالة هو أن التأمين لن يقوم بتغطية أي شيء يتعلق بالقيادة الذاتية، وبالتالي سيعرّض المستهلكين للمساءلة القانونية عند وقوع أي ضرر محتمل. ونحن بدورنا نتمنى لك أن تقود - أو تركب ببساطة - سيارتك بأمان!