ازداد انتشار الإلكترونيات القابلة للامتصاص حديثًا، ولها مميزات كثيرة، كتخصيص العلاجات اعتمادًا على حاجات كل خلية، أو حتى علاج حالات عسر التبرز. ونتيجة لانتشار هذه الأجهزة في المختبرات، أصبحت إدارة الغذاء والدواء في الولايات المتحدة الأمريكية، وهي الهيئة التنظيمية المسؤولة عن اختبار الأدوية والمستلزمات الطبية ودراستها، مهتمة بإيجاد طريقة للتعامل مع هذه التقنية الجديدة والغريبة.

وأصدرت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية مسودة إرشادات مقترحة جديدة مخصصة لمطوري هذه الحبوب الذكية، تشرح فيها معاييرها وشروطها التنظيمية، في محاولة لفهم هذا المجال العلاجي الجديد. ويفضل مطورو الحبوب التي تحتوي على مكونات إلكترونية إخضاعها لموافقات متعددة، ليتيحوا للهيئات التنظيمية الموافقة على الحبة وعلى مكوناتها الإلكترونية بصورة منفصلة. لكن التوجيهات الجديدة تحتم على العلماء اختيار الفئة الأنسب لهذه الأدوية، والبقاء فيها.

ويفضل مطورو هذه الأدوية تجزئة الموافقة لأن العملية التنظيمية المخصصة للمستلزمات الطبية أنسب للصعوبات المختلفة التي قد تواجه المكونات الإلكترونية للحبوب الذكية. وإن التعامل مع الجزأين كحزمة واحدة قد يؤدي إلى تطبيق درجات مختلفة من الصرامة على مختلف جوانب العلاج، وفقًا لموبي هيلث نيوز.