باختصار
بعد أن اجتاز صاروخ شركة سبيس إكس «فالكون هيفي» اختبار الإطلاق الثابت بنجاح، أصبح جليًا أن موعد إطلاقه بات وشيكًا، وتوقع الصحافي كريس جيبهارت إطلاقه في السادس من فبراير/شباط.

فالكون هيفي

لأسابيع ترقب الكثير موعد الإطلاق الأول لصاروخ شركة سبيس إكس «فالكون هيفي» القابل لإعادة الاستخدام، وفي يوم الجمعة 26 يناير/كانون الثاني غرد كريس جيبهارت؛ وهو صحافي يعمل في موقع «ناسا سبيس فلايت.كوم» أن صاروخ فالكون هيفي سينطلق من منصة رأس كانافيرال في السادس من فبراير/شباط، وقد يتأجل إطلاقه إلى اليوم التالي؛ أي 7 فبراير/شباط، وجاءت توقعات كريس بعد أن اجتاز الصاروخ اختبار الإطلاق الثابت بنجاح.

وغرد كريس جيبهارت

«هل أنتم مستعدون لمعرفة موعد إطلاق #فالكون هيفي؟

إنه السادس من فبراير/شباط، وربما يؤجل إلى السابع.

وذلك في الساعة 13:30-16:30 حسب التوقيت الشرقي القياسي.»

وعقب نجاح الاختبار غرد إيلون ماسك أن الصاروخ سيكون جاهزًا للإطلاق خلال أسبوع أو نحو ذلك، وهذا ما أكده كريس في تغريداته.

وأعقب كريس تغريدته الأولى بهذه التغريدة

«لن ينطلق الصاروخ قبل السادس من فبراير/شباط، وهذا ما خطط له حاليًا، غير أن مواعيد الإطلاق عرضة للتغير كباقي المواعيد، ولا يجب أن ننسى اعتزام سبيس إكس إتمام إطلاق فالكون 9 قبل إطلاق فالكون هيفي.»

ولم تؤكد سبيس إكس موعد الإطلاق الرسمي حتى الآن، بالإضافة إلى أن كريس أعقب تغريدته الأولى بالتغريدة التالية التي أكدت على أن التاريخ 6 فبراير/شباط لا يمثل سوى التاريخ الذي سيحدث الانطلاق بعده.

موعد الإطلاق

تجاوز صاروخ فالكون هيفي آخر العقبات الرئيسة بنجاحه في اختبار الإطلاق الثابت، ما أهله لأن يكون جاهزًا للإطلاق، وخلال الفترة الزمنية حتى إطلاقه سيتحقق الفنيّون من جميع مكوناته مرارًا وتكرارًا للتأكد من جاهزية الصاروخ وضمان عمل أجهزته وفق الترتيب المحدد لها.

ويتشوق الكثير لمعرفة إن كان صاروخ فالكون هيفي سينطلق محملًا بسيارة تسلا رودستر، إذ اقترحها إيلون كوسيلة لمحاكاة الأحمال الثقيلة التي سيحملها الصاروخ إلى المدار، غير أن الشكوك ما زالت تكتنف مدى جدية إيلون في إرسال السيارة إلى الفضاء كحمولة تجريبية.

وسواء انطلق الصاروخ في السادس من فبراير/شباط أم انطلق في تاريخ آخر، وما إذا كان محملًا بسيارة رودستر أم خاليًا منها، فإن إطلاق فالكون هيفي بات حتما وشيكًا.