تعميم

أعلنت شركة «بيوند ميت» الناشئة المنتِجة للحم النباتي أنها تخطط لإطلاق طرح اكتتاب أولي للتحول إلى شركة عامة في أوائل مايو/أيار المقبل، وتتوقع أن الاكتتاب العامّ سيقفز بقيمتها إلى مبلغ مذهل، يبلغ 1.2 مليار دولار وفق موقع سي إن إن.

والواقع أن الشركة تشهد ازدهارًا استثنائيًّا، فإلى جانب ازدياد شعبية منتجاتها وازدياد ظهورها على رفوف المتاجر، شاركت مؤخرًا كلًّا من سِلْسلتَيْ المطاعم الأمريكية ديل تاكو وكارلز جي آر، وهذا قد يفسر توقعها أن تقفز قيمتها هذه القفزة الخرافية.

شيوع

لكن قد يكون في توقعاتها تسرُّع، فبدائل اللحم في ازدياد بالفعل، وفي شيوع بين المعنيِّين بمصلحة الحيوانات والقلِقين من أثر تربية المواشي في البيئة.

زعمت الشركة أن قيمة سوق اللحم النباتي ستبلغ نحو 35 مليار دولار «بمرور الوقت،» وهذا الزعم ليس بغامض فحسب، بل قد يكون غير واقعي أيضًا؛ فالمتوقَّع وفق تقرير سي إن إن أنها بحلول 2023 لن تكون أكثر من 6.4 مليار دولار -ما زال هذا مبلغًا هائلًا- لكن حتى إن شابت اللاواقعية توقعاتها، ففي نجاحاتها الأخيرة ما يجعلنا نتجاوز عن هذا...فلننتظر ونر!