باختصار
يزعم تقرير أصدرته مجلة «بلومبرج» يوم الخميس بأن شركة فيسبوك تخطط للكشف عن عدة واقع افتراضي مستقلة بقيمة 200 دولار بحلول العام 2018.

إذا ذهبت إلى السوق بحثًا عن بديل أقل تكلفة من عدة فيسبوك للواقع الافتراضي «أوكيولوس ريفت»، فربما يحالفك الحظ: إذ يزعم تقرير أصدرته مجلة بلومبرج يوم الخميس بأن الشركة العملاقة في مجال وسائل الإعلام الاجتماعية؛ أي فيسبوك، تخطط للكشف عن بديل مستقل عن هذه التقنية خلال العام القادم.

يتيح سوق الواقع الافتراضي الحالي تقنيات عديدة تتراوح تكاليفها من آلاف الدولارات إلى نسخ أقل تكلفة تتطلب وصلها بهاتف ذكي أو حاسوب. غير أن الفكرة التي تنطلق منها فيسبوك في منتجها الجديد ستمثل حلًا وسطًا، سواء من ناحية التكلفة أم الأداء، ووفقًا لتقرير بلومبيرج فإن النموذج الجديد سيباع بقيمة 200 دولار.

صرح ممثل فيسبوك لمجلة «فارايتي» بأنه وعلى الرغم من عدم امتلاك الشركة لمنتجٍ كهذا حاليًا، فإن الشركة تؤكد أنها بصدد القيام ببعض الاستثمارات التقنية والتي ستصب في صالح تقنيات الواقع الافتراضي.

فيسبوك تخطط لبيع عدة واقع افتراضي بقيمة 200 دولار بحلول العام القادم
فيسبوك تخطط لبيع عدة واقع افتراضي بقيمة 200 دولار بحلول العام القادم

سيكون النموذج الجديد الذي تأمل فيسبوك بإتاحته العام القادم شبيهًا بعدة الواقع الافتراضي الحالية من ناحية الأداء، إذ سيكون مثاليًا لتجريب ألعاب الفيديو ذات المتطلبات العالية وتحقيق التكامل مع شبكات الإعلام الاجتماعية. إلا أن مواصفاته لم تحدد بصورة نهائية بعد، ولكن من المقرر أن تكون أقل تكلفة، لذلك فمن المؤكد أن عددًا أكبر من الأشخاص سيتمكنون من الوصول لهذه التقنية. وتشير التقارير بأن فيسبوك تخطط لاستقطاب مصممي تطبيقات هذا الخريف وألعابه قبيل إطلاق منتج العام القادم.

بعيدًا عن حصول فيسبوك على 200 مليار دولار من تقنية أوكيليوس ريفت عام 2014، فإن شركات أخرى مثل آبل، وسوني، وجوجل انخرطت جميعًا في مجال الواقع الافتراضي. ففي مايو/أيار الماضي، عقدت جوجل شراكة مع شركتي «إتش تي سي» و«لينوفو» لصنع عدة مستقلة جديدة للواقع افتراضي، وفي يناير/كانون الثاني الماضي، كشفت لينوفو عن أحدث عدة واقع افتراضي من إنتاجها، يبلغ ثمنها بين 300 و400 دولار.