باختصار
سجَّلت فيسبوك براءة اختراع لروبوت يتتبَّع المستخدمين لالتقاط صورهم. لكن هل يُعَدُّ وجود «روبوتات حضور عن بعد» في منازل المستخدمين انتهاكًا للخصوصيَّة؟

غيَّرت الهواتف الذكيَّة وتطبيقاتها عادات التصوير لدى المستخدمين. وأصبح التقاط الصور لكل تفاصيل الحياة اليومية من الطقوس التي يمارسها الكثيرون وينشرون الصور على صفحات إنستجرام وغيره من منصات التواصل الاجتماعي. وتسعى فيسبوك حاليًّا إلى دخول عالم التصوير من أوسع أبوابه.

حصلت فيسبوك يوم الثلاثاء على براءة اختراع جديدة من مكتب براءات الاختراع والعلامات التجارية في الولايات المتحدة لاختراعها روبوتًا يقف متَّزنًا على رجلين أو ثلاثة أرجل. صُمِّم الروبوت ذاتي الاتّزان لتتبُّع المستخدمين في المنزل لالتقاط الصور للحظات التي يرغبون بمشاركتها على صفحة إنستجرام، وذلك من خلال كاميرا مدمجة وشاشة عرض وميكروفون.

حقوق الصورة: فيسبوك/يو إس بي اي أو

تمثِّل روبوتات الحضور عن بعد مصدر الإلهام لابتكار مصوّر فيسبوك الشخصي، وتتكوَّن هذه الروبوتات أساسًا من شاشة فيديو مثبَّتة على قواعد متحركة. يستخدم رجال الأعمال هذه الروبوتات لحضور المؤتمرات والاحتفالات عن بعد بإرسالها إلى مكان الاجتماع وعرض وجوههم على شاشاتها والتفاعل مع الحاضرين أثناء تجوُّل الروبوت في المكان.

روبوت أشبه بالباباراتزي

يعمل مصوّر فيسبوك الروبوت بطريقة مشابهة للباباراتزي، ويدخل في مجالات واسعة وفقًا لوكالة سي إن إن. لكنَّ ذلك يتحقَّق عندما يتجاوز الروبوت مرحلة براءة الاختراع ويصل إلى خط الإنتاج. ويصعب التنبُّؤ بذلك حاليًّا، إذ أنَّ روبوتات الحضور عن بعد لم تحقّق انتشارًا ناجحًا حتَّى الآن.

فمن يحتاج إلى عصا السيلفي إذا كان لديك روبوت مصمَّم لالتقاط أجمل الصور لك طوال الوقت؟ لكنَّ امتلاك روبوت يتتبَّعك في كل الأرجاء يبدو مقلقًا قليلًا. قد يحقِّق الروبوت هدفه بالتقاط صور لأجمل اللحظات التي تقضيها مع عائلتك وترغب بتذكُّرها لاحقًا لكنَّه قد لا يتوقَّف عند هذا الحد، ولا يرغب أحد منَّا باستضافة روبوت باباراتزي لديه في المنزل.

قد يصبح وجود أجهزة ذكاء اصطناعي في المنزل تراقب كلَّ نشاطاتك مشكلةً اجتماعية. وقد تصبح هذه الروبوتات مصدر إزعاج أو مصدر قلق أخلاقي، فما الذي يضمن أن يحمي الروبوت صورك الشخصية إن أخبرك أنَّه سيؤمِّنها؟ لا تتمتَّع فيسبوك بسيرة حسنة جدًا من ناحية حماية خصوصية المستخدمين.

لذلك، ربَّما ينبغي لنا أن نلتقط صورنا بأنفسنا كيفما نشاء ومتى نشاء، ما رأيكم؟!