عملة مارك زوكربيرج

تسعى شركة فيسبوك للانخراط في عالم العملات المعماة.

صرحت مصادر واسعة الاطلاع لوكالة أنباء بلومبرج أن عملاقة التواصل الاجتماعي فيسبوك تعمل على تطوير نظام تحويل أموال جديد لتطبيقها واتساب، وسيستخدم نظامها عملة ستيبل كوين، وهي شكل من أشكال العملات المعماة يعتمد على تقنية بلوكتشين ويرتبط بعملة نقدية محددة مثل الدولار الأمريكي، وربما يمثل انخراط شركة تقنية كبيرة مثل فيسبوك في عالم العملات المعماة نقطة تحول مهمة لتقنيات بلوكتشين.

فيس كوين

لا يحتل واتساب المرتبة الأولى بين تطبيقات المحادثة في الولايات المتحدة الأمريكية، لكنه يتمتع بشعبية واسعة في بقاع أخرى من العالم، إذ وصل عدد المستخدمين في الهند أكثر من 200 مليون من أصل 1.5 مليار مستخدم. ويرسل كثير من المهاجرين حول العالم أموالهم إلى ديارهم في صيغة تحويلات نقدية، فوفقًا لتقديرات البنك الدولي، استقبلت الهند خلال العام 2017 فقط تحويلات نقدية بقيمة 70 مليار دولار تقريبًا.

وتفيد التقارير أن شركة فيسبوك تعتزم الاستثمار في هذه التحويلات عن طريق العملات المعماة، إذ أثيرت الإشاعات حول انخراط الشركة في هذا القطاع عندما وظفت فريقًا جديدًا متخصصًا في تقنية بلوكتشين في مايو/أيار 2018، وطرحت كذلك إعلانات لأكثر من خمسة شواغر في مطلع هذا الشهر.

واتس كوين

لكن ربما اختارت فيسبوك فترة عصيبة للدخول في هذا الاستثمار، إذ أن بيسيس وهي الشركة الناشئة التي طورت عملة ستيبل كوين اضطرت إلى إغلاق أبوابها مطلع هذا الشهر بعد مضي ثمانية أشهر فقط على إطلاقها، ويعزى ذلك إلى عقبات تنظيمية.

كذلك تأزمت العلاقات مؤخرًا بين فيسبوك والهند، إذ تلقت شركة فيسبوك تحذيرات من الحكومة الهندية زاعمة أن تطبيقها واتساب هو الملام على موجة واسعة من عنف العصابات.

والسؤال الجوهري هنا: هل يحمل الهنود وحكومتهم ثقة كافية بتطبيق واتساب واستقرار العملات المعماة لإرسال الأموال بنظام جديد؟ ستبدي لنا الأيام ذلك.