باختصار
أعلنت شركة فيسبوك عن ابتكارها لوحدة زمنية جديدة تُسمى «فْلِك،» كي تُسهل على المبرمجين ربط تزامن معدل تحديث شاشة الجهاز مع المحتوى الذي تعرضه.

وحدة جديدة

ابتكرت شركة فيسبوك وحدةً زمنيةً جديدةً تسمى  -وهي تركيبة لجملة «فريم-ترِك»- تُسهل على المبرمجين عملية مزامنة الفيديو مع إطار الصوت. تعرض الشاشة عادة معدل إطارات معين كل ثانية أثناء تشغيل للفيديو، ويبلغ المعدل القياسي الحالي في ألعاب الفيديو 60 إطار في الثانية؛ أي أن كل إطار يُعرض على الشاشة لمدة 16.667 ميلي ثانية. وعلى الرغم أنه يصعب التعامل مع هذا الرقم، لكن أرقامًا غريبةً كهذا تظهر أثناء التعامل مع معدلات إطارات مختلفة.

الهدف من فلك إزالة تلك التعقيدات وتقليل مجال الخطأ عبر التخلص من الحاجة لاستخدام أرقام عشرية تقريبية أو كسور، إذ تُعرَّف وحدة فلك على أنها 705600000/1 جزء من الثانية أو أنها أصغر وحدة زمنية أكبر من نانو ثانية، وفقًا لصفحة جِتْهَب. يظهر كل إطار لمدة 11760000 وحدة فلك أثناء العرض بمعدل 60 إطارًا في الثانية، وهو رقم يسهل التعامل معه أكثر من 16.667 ميلي ثانية.

استخدام وحدة فلك

تتوفر أدوات تُسهّل تزامن الإطارات في لغة البرمجة ++C، وهي تستخدم النانو ثانية لأنها أدق وسيلة توقيت يمكن الاعتماد عليها، لكن تقسيم هذه الوحدات صعب في معظم معدلات الإطارات، وفقًا لتقرير موقع ذا فيرج. وقد لا يحتاج الشخص العادي إلى استخدام فلك، لكنها تحسن تجربته في استخدام الأجهزة، لأنها تسهل على المبرمجين أن يضمنوا تزامن معدل تحديث الجهاز مع المحتوى المعروض على شاشته، سواء كان مقطع فيديو أو لعبةً أو موقعًا إلكترونيًا أو مقطعًا صوتيًا.

يبدو أن شركة فيسبوك تعتزم استخدام وحدتها الجديدة في منتجاتها دائمة التوسع، لأنها تستطيع دعم كل شيء بدءًا من طريقة عرض إعلانات الفيديو على منصة التواصل الاجتماعي للشركة وصولًا إلى طريقة عرض منتجها «أوكيولوس ريفت» لتجارب الواقع الافتراضي. والوحدة الجديدة مفتوحة المصدر تمامًا، ما يعني أنها تتيح للمطورين حرية استخدامها في أعمالهم كيفما يريدون.