باختصار
أطلقت «نيو» شركة السيارات الواعدة سيارتها «إي إس 8» الرياضية الكهربائية متعددة الأغراض، التي تبلغ تكلفتها نصف تكلفة سيارة تسلا موديل إكس، ويتوقع أن تصعد كمنافس لا يستهان به في عالم السيارات الكهربائية.

منافس جديد

يتبادر اسم شركة تسلا مباشرة إلى الأذهان عند ذكر المركبات الكهربائية الفارهة، فهي تنتج عدة طرازات منها مثل «موديل إس» و«موديل إكس» و«موديل 3.» لكن يبدو أن منافسًا قويًا يلوح في الأفق بُعيد كشف الشركة الصينية الناشئة «نيو» عن سيارتها الجديدة «إي إس 8.»

أطلقت شركة «نيو» مركبتها الرياضية الكهربائية متعددة الأغراض بسعر أولي يبلغ 67,700 دولار أمريكي، أي ما يساوي نصف سعر سيارة تسلا موديل إكس الذي يبلغ 126,470 دولارًا أمريكيًا، وفقًا لموقع «سي إن بي سي.» وتجدر الإشارة إلى أن تكلفة سيارة نيو الجديدة ستصبح أقل إذا أدخلنا في الاعتبار الدعم الحكومي الكبير الذي تحظى به.

تتسارع سيارة «إي إس 8» من 0 إلى 100 كيلومتر في الساعة خلال 4.4 ثوان، وبوسعها قطع مسافة 355 كيلومترًا في الشحنة الواحدة لبطارياتها، وفي المقابل تتسارع سيارة تسلا «موديل إكس» من 0 إلى 100 كيلومتر في الساعة خلال 2.9 ثوان، ويصل مداها إلى 475 كيلومترًا في الشحنة الواحدة.

منافسة مهنية

أشار «ويليام لي» مؤسس شركة «نيو» ومديرها العام في حوار مع موقع «سي إن بي سي،» أنه يصعب تخمين كيف سيؤثر إطلاق سيارة شركته على مبيعات شركة تسلا، فقال «قد تنخفض مبيعات شركة تسلا بعد إطلاق سيارتنا، وربما تزيد مبيعاتها لما يشهده هذا السوق من إقبال كبير، لذا يصعب التكهن.»

شركة نيو ليست الشركة المنافسة الوحيدة لشركة تسلا في مجال المركبات الكهربائية؛  إذ تتوفر في الأسواق بدائل منافسة أخرى تشمل السيارتين «شيفي بولت» و«فولت،» وسيارة «نيسان ليف،» والتي تباع جميعًا بأسعار من رتبة 30 ألف دولار أمريكي مع إعفاء ضريبي، وسيارة «ميشن إي» 2019 من شركة بورش والسيارة الرياضية الكهربائية متعددة الأغراض المستوحاة من تصاميم تسلا التي صنعتها شركتي «شياوبنج موتورز» و«لوسيد موتورز» ويبدأ سعرها من 52 ألف دولار أمريكي. لذا فالمنافسة لا يمكن حصرها بشركة تسلا، بل هي منافسة لشركة نيو أيضًا.

التصميم الداخلي لسيارة نيو إي إس 8. حقوق الصورة: شركة نيو

وأضاف لي، «لا ريب أن شركة تسلا منافسة لنا، فالمستهلك سيختار إما سياراتنا وإما سياراتها، لكن لا يمكن وصف شركتنا بأنها تسلا الصينية أو وصف تسلا بأنها نيو الأمريكية.»

ومن المتوقع أن تتنافس الشركتان في دول أخرى غير الصين، إذ تنوي شركة نيو تسويق مركباتها ذاتية القيادة في الولايات المتحدة الأمريكية بحلول العام 2020، ومنها سيارة «إي بي 9» التي ستكون بلا ريب سببًا في إشعال منافسة محتدمة مع سيارة تسلا «رودستر» التي أعلن عنها مؤخرًا، ومن المقرر الكشف عنها لاحقًا بحلول العام 2020.