ناقشت وكالة الفضاء الفرنسية ومصنِّع الصواريخ الأوروبي أريان جروب تصميمًا لصاروخ قابل لإعادة الاستخدام الأسبوع الماضي، ويبدو أن الصاروخ يشبه كثيرًا صاروخ شركة سبيس إكس فالكون 9. وقال إريك بيرغر في مقال لموقع أرس تكنيكا «لكي نكون منصفين، فإن مصنعي الصواريخ الأوروبية لم يخفوا ولعهم بمحاكاة تصاميم شركة سبيس إكس»، ويشير بيرغر إلى أن مسؤولي وكالة الفضاء الفرنسية كانوا صريحين بشأن خطط تصميم عربات الإطلاق عام 2012 التي كانت مشابهة لما قامت به سبيس إكس.

آريان الكبير

يظهر الفيديو الترويجي الذي أطلقته شركة أريان جروب محركات برومثيوس والتي تشغل المركبة الفضائية الجديدة، وتمتاز هذه المحركات بقوة دفع تقدر بـ 100 طن وتستخدم وقودًا من الأكسجين والميثان وهذا يعني أن إطلاق الصواريخ في المستقبل قد يكون أرخص بعشر مرات. سيكلف الصاروخ نحو 1.1 مليون دولار، وسيتضمن أجزاءً مطبوعة بالتقنية ثلاثية الأبعاد. وتخطط وكالة الفضاء الأوروبية لاستخدام محركات برومثيوس في الأجيال اللاحقة للمحرك أريان 6 المكلف جدًا وغير القابل لإعادة الاستخدام.

الأسبقية

يشير موقع أرس أن المحرك «ميرلين 1د» المستخدم لإطلاق الصاروخ فالكون 9 ذو مواصفات مشابهة جدًا للمحرك بروميثيوس، فهو يتمتع بقوة دفع تقدر بـنحو 93 طنًا. وللصاروخ الذي يظهر في الفيديو الترويجي أربع أرجل للهبوط وهو أمر مماثل تمامًا للصاروخ فالكون 9. لكن تبقى سبيس إكس صاحبة الأسبقية، حيث أطلقت الشركة التي يرأسها إيلون ماسك الصاروخ فالكون 9 نفسه للمرة الرابعة على التوالي وهذا رقم قياسي. كل ما رأيناه حتى الآن لمنصة أريان هو فيديو محاكاة باستخدام الحاسوب لا أكثر.