هاتف جديد

أكثر ما يتمناه مستخدمو الهواتف الذكية في الولايات المتحدة الأمريكية أن تعيش بطاريات هواتفهم لأطول فترة ممكنة.  ويبدو أن شركة أفينير تيليكوم أرادت تنفيذ هذه الأمنية خلال تطويرها للهاتف الذكي «باور ماكس بي 18 كيه بوب» لصالح شركة إنرجايزر.

وكشفت شركة الاتصالات الفرنسية عن الهاتف الجديد خلال ملتقى عالم الهاتف النقال 2019 الذي عقد الأسبوع الماضي. وذكرت شركة أفينير في بيانٍ صحافي أن الهاتف الجديد يتمتع بأكبر بطارية في تاريخ الهواتف الذكية، لكن المشكلة تكمن في حجمه الكبير.

بطارية تدوم طويلًا

ذكرت شركة أفينير أن هاتف إنرجايزر الجديد يتضمن ببطارية تبلغ قدرتها 18 ألف ميللي أمبير ساعي، وتكفي بذلك لنحو 50 يومًا في وضع الاستعداد. وبالمقارنة تبلغ ق بطارية هاتف آيفون إكس 2716 ميللي أمبير ساعي، أي أن قدرة بطارية هاتف بي 18كيه بوب الجديد تزيد بأكثر من ستة أضعاف عن قدرة بطارية آيفون إكس.

وتكفي بطارية الهاتف الجديد لتسعين ساعة من المكالمات والاستماع لمئة ساعة من الموسيقى ومشاهدة 48 ساعة من مقاطع الفيديو بعد شحنها لمرة واحدة، وفقًا لشركة أفينير.

ولا تقتصر مزايا الهاتف الجديد على بطاريته الضخمة، إذ يتضمن ذاكرة رام تبلغ 6 جيجابايت وذاكرة داخلية تبلغ 128 جيجابايت وخمس كاميرات، اثنتان منها في الجهة الأمامية.

هاتف ضخم

تكمن مشكلة الهاتف الجديد في حجمه الكبير، إذ تبلغ ثخانته 18 ملليمترًا، أي أكثر من ضعف ثخانة آيفون إكس التي لا تزيد عن تبلغ 7.7 ملليمترات.  ولذا ذكرت شركة أفينير أن الأداء الفائق للجهاز يعوض هذه المشكلة. وبدأت طلبات شراءه خلال المؤتمر وتخطط الشركة لبدء التسليم خلال الصيف المقبل.

لكن قبل أن تحلم باقتناء الهاتف الجديد عليك الانتظار حتى نتأكد أن شركة أفينير ستفي بوعدها لطرحه في الأسواق في موعده المحدد، لأنها وعدت سابقًا بطرح هاتف آخر لشركة إنرجايزر ببطارية تبلغ قدرتها 16 ألف ميللي أمبير في شهر سبتمبر/أيلول الماضي لكنها أخلفت وعدها.