باختصار
  • من الشركة التي تحلق بأكبر الأساطيل الجوية في العالم من طائرات إيرباص A380 وبوينغ 777، يأتي لقب جديد ليتوج مسيرتها الباهرة، فهذه المبادرة الجديدة ستحمل لقب أكبر برنامج للبطانيات المستدامة على الرحلات الجوية.

بطانيات وثيرة بلاستيكية

تُعد شركة طيران الإمارات إحدى أفضل شركات الطيران العالمية، وتتميز بخدمة ممتازة على الأرض وفي الجو، والآن وفي بادرةٍ جديدة، تقوم الشركة التي تتخذ مطار دبي مقراً لها، باستخدام نوعٍ جديدٍ من البطانيات المصنوعة من مواد بلاستيكية معادة التدوير، بخيوط محضرة بتكنولوجيا ecoTHREAD الحائزة على براءة اختراع.

يحتاج تصنيع كل بطانية إلى 28 عبوةٍ بلاستيكية، والتي يتم إعادة تدويرها لتصبح رقائق بلاستيكية ثم يتم تحويلها إلى خيوط، يتم نسجها لتعطينا هذا الملمس الدافئ والمظهر الجميل.

بالأرقام
وهذا الحل يعتبر من أكثر الحلول إبداعاً وابتكاراً في التخلص من النفايات والبلاستيك المستخدمين في رحلات الطائرة نفسها، من الألمنيوم إلى العبوات البلاستيكية وحتى المنتجات الورقية التي تشمل الصحف والمجلات.

وحسب طيران الإمارات، فإنه بحلول عام 2019، ستمنع هذه البطانيات الصديقة للبيئة إلقاء 88 مليون عبوة بلاستيكية في مقالب النفايات، بمعدل 3,348 عبوة في الساعة، أي ما يعادل وزن 44 طائرة من طراز A380، لتكون هذه المبادرة أكبر برنامج للبطانيات المستدامة على الرحلات في صناعة الطيران العالمية.

وتتضمن طريقة التصنيع استخدام مادة البولي إيثيلين تيريفثاليت PET المعاد تصنيعها، والتي تقلل الانبعاثات الحرارية بنسبة 70%.

أما بالنسبة لتقنية ecoTHREAD فهي تقنية مطورة من شركة Buzz الأسترالية، والتي تسعى للتعاون مع شركات الطيران المختلفة، لتقليل الأثر البيئي الناتج عن مخلفات الطيران.